18‏/07‏/2022

قصص واقعية جميلة جدا إليك أفضل 8 قصص قصيرة قبل النوم

قراءة القصص القصيرة طريقة رائعة لزيادة الثقافة والمعرفة العامة واكتساب خبرات في الحياة، القصة القصيرة لها اهمية كبيرة جدا فمن الممكن ان يلخص انسان حياته كلها في قصة قصيرة، فقراءة مقالة بها قصص قصيرة ستعطيك حكمة وعبرة لم تجدها في الكتب والروايات إليك 8 قصص واقعية جميلة جدا مناسبة لجميع الاعمار.

قصص واقعية قصيرة جميلة جداً

قصص واقعية جميلة
 

1- قصة الطفل الغبي!

في يوم من الايام قرر وزير التعليم زيارة احد المداس الحكومية في القرى الفقيرة وفي الطريق تعطلت سيارة الوزير فنزل ليفحص سبب العطل، في هذه الاثناء مر طفل صغير فسأل الرجل اذا كان يريد أي مساعدة.

الوزير: هل تفهم في ميكانيكا السيارات؟

الطفل: والدي يعمل ميكانيكيا واحياناً أعمل معه في الورشة، دعني ألقي نظرة على السيارة لعلا اصلحها لك.

وافق الوزير فطلب منه الطفل بعض الادوات للعمل وبدأ الطفل في اكتشاف العيب واصلاح السيارة وكان الوزير يراقبه باندهاش وبعد ان انتهى الطفل طلب من الرجل ان يشغل محرك السيارة وعادت السيارة تعمل من جديد كأن لم يكن بها عيب.

شكر الوزير الطفل وسأله لماذا لم يذهب إلى المدرسة.

الطفل: لأن الوزير سيزور المدرسة اليوم، ولأني اغبى طفل في الصف فقال لي المدرس أن لا أحضر اليوم وأبقى في البيت حتى لا يراني الوزير.

حزن الوزير جدا وطلب من الطفل أن يركب معه السيارة وأخذه وذهب إلى المدرسة، واندهش المدير وجميع الاطفال والمدرسين حين وجدوا هذا الطفل راكباً مع المدير وقام الوزير بتقديم شهادة تقدير لهذا الطفل وبهذه الطريقة اعاد له كرامته وثقته بنفسه امام الجميع.

من الغباء أن نعتقد ان النجاح والذكاء مقتصر على فهم المناهج الدراسية فقط!

{قصص واقعية مؤثرة}

2- قصة واقعية جميلة عن الرحمة بالفقراء

وقف شحاذ فقير وسط الشارع في أحد الايام الممطرة، كانت الناس تنظر إليه باستحقار ولم يفكر أحد بمساعدته، بعد أن توقف المطر دخل الرجل فندق خمس نجوم فقال له موظف الاستقبال لا يمكنك التسول هنا، شعر الرجل بغضب كبير وأخرج من جيبه مفتاح B1 وهذا المفتاح خاص بأفخم وأفضل الغرف الموجودة بالفندق، وقال الرجل للموظف سأنزل بعد ساعة قم بتجهيز سيارتي الرولز.

تعجب الموظف جداً وقال في عقله: ملابس جامعي القمامة أفضل من ملابس هذا الرجل.

بعد مرور ساعة نزل الرجل من الغرفة وكان مرتديا بدلة رائعة وذهب ليركب سيارته الرولز ونادى على الموظف وسأله: كم مرتبك؟

الموظف: 1000 دولار.

الرجل: هل تريد زيادة راتبك؟

الموظف: نعم يا سيدي، الحياة صعبة جدا وجميعنا نعاني من غلاء الاسعار.

الرجل: أليس التسول ممنوع هنا؟

شعر الموظف بالحرج وأدرك خطأه لأنه عامله معاملة خشنة حين كان يرتدي ملابس بسيطة ويبدو عليه الفقر وعندما أدرك الموظف انه رجل غني عامله بطريقة جيدة وقال له يا سيدي!

إن لم تساعد الفقراء فعلى الأقل لا تحتقرهم.

{قصص واقعيه جميله}

3- قصة الفلاح واللصوص

هذه القصة رواها لنا المؤلف والكاتب الروسي ليو تولستوي، تحكي القصة ان كان هناك فلاح يقتاد حمار وعنزة ليبيعهم في المدينة.

وفي الطريق شاهد ثلاثة لصوص الفلاح فقال الاول سأسرق العنزة من الفلاح دون ان يشعر، وقال الثاني سأسرق الحمار منه، وقال اللص الثالث: انا سأسرق كل ملابسه وسأتركه بدون ثياب!

ذهب اللص الاول وفك الحبل من عنق العنزة واخذها بهدوء إلى أحد الحقول وترك الفلاح يقود الحمار، بعد قليل ألقى الفلاح نظرة إلى الوراء فاكتشف ان العنزة اختفت، انطلق الفلاح ليبحث عن العنزة فجاء إليه اللص الثاني وسأله عن من يبحث، فقال له الفلاح أن شخص ما سرق العنزة فقال له اللص: رأيت شخص يقود عنزة إلى الغابة إن ركضت خلفه فمن الممكن أن تلحق به.

ركض الفلاح ليلحق باللص الذي سرق العنزة وطلب من الرجل ان يمسك حماره حتى يأتي بالعنزة، وبعد أن دخل الفلاح الغابة أخذ اللص الثاني الحمار وقاده بعيداً.

عاد الفلاح بعد فترة من الوقت فلم يجد الحمار والرجل فسار يبكي ويندب حظه، وعندما كان الفلاح يسير رأى رجل جالس امام بحيرة وكان يبكي بحسرة فسأله الفلاح لماذا يبكي فقال له الرجل انه كان معه كيس مملوء بالذهب ووقع منه في البحيرة.

فساله الفلاح: لماذا لم تنزل البحيرة لتأخذ الكيس؟

فأجابه الرجل: انني اخاف من المياه ولا استطيع السباحة ولكن سأعطي الشخص الذي يحضر لي الكيس عشرين قطعة ذهبية.

فرح الفلاح جدا وقال في عقله ان الله عوضني عن فقدان الحمار والعنزة بهذا الرجل الغني، وبدون تفكير كثير خلع الفلاح ثيابه وقفز في البحيرة، بحث الفلاح كثيرا عن كيس الذهب لكنه لم يجد شيء وحين خرج من الماء لم يجد ملابسه ولم يجد الرجل ايضاً.

هذا الرجل هو اللص الثالث الذي نجح في سرقة ملابس الفلاح وتركه عاريا في الصحراء.

{قصص قصيرة واقعية}

4- قصة قصيرة جميلة عن الكلمة الطيبة

في يوم من الايام كان يوجد صبي نحيف يبيع اقلام الرصاص في المترو، كان الصبي فقير جداً ويستعطف الناس ليشتروا منه ويحسنوا اليه، كانت الناس تعطي الصبي الاموال مقدماً ثم يمر عليهم ليوزع الاقلام وفي يوم اعطاه رجل اعمال دولار مقابل قلم رصاص.

مر الصبي ووزع الاقلام على الناس وحين جاء لرجل الاعمال وجده نزل من المترو، أسرع الصبي ليلحق بالرجل وأعطاه بعض اقلام الرصاص مقابل الدولار، وقال له الصبي آسف يا سيدي لأني تأخرت عليك فالمترو مزدحم اليوم وكان يوجد ناس كثيرة.

قال الرجل: لا تتأسف أنت رجل اعمال مثلي وما حدث لك اليوم يحدث لي كثيراً.

مرت سنين كثيرة وفي احدى المناسبات الاجتماعية الراقية تقدم شاب لرجل الأعمال وقال له: اريد ان اذكرك بنفسي انا الطفل الذي باع لك اقلام الرصاص منذ عدة اعوام، واليوم اصبحت رجل اعمال ثري والفضل يرجع لك حين اعدت لي تقديري واحترامي عندما اخبرتني اني رجل أعمال.
 
قصص واقعية جميلة جدا

5- قصة حقيقية عن الحرية

منذ عدة اعوام اعتصم مئات السجناء الاتراك لأكثر من ستة اشهر وامتنع السجناء عن الطعام ومات منهم 12 سجين دفاعاً عن شرف القضية، وكان الاعتصام والاضراب عن الطعام بسبب ان السلطات التركية قررت بناء سجون أصغر ونقل المساجين فيها.

هذا السجن الذي يعيش فيه السجناء واسع اما السجن الجديد كان ضيق ولهذا السبب ضحى بعض المساجين بحياتهم من أجل بضعة أمتار.

لا نشعر بالحرية إلا عندما نُحرم منها فهؤلاء السجناء منهم القاتلين والسارقين كادوا ان يموتوا من اجل شعاع شمس أو قبضة هواء أو مساحة أوسع.

يُقال ان أشهر جملة في التاريخ هي
أنــا حــــر

{قصص واقعية مكتوبة}

6- قصة حصان الخليفة

كان الخليفة المأمون لديه حصان أصيل، في يوم طلب رئيس أحد القبائل شراء الحصان من المأمون لكن رفض المأمون بيع الحصان فقرر رئيس القبيلة الحصول عليه بالخداع.

كان من المعروف أن المأمون يأخذ حصانه كل يوم ويذهب إلى الغابة ليستمتع بجمال الطبيعة، في يوم جاء إليه رئيس القبيلة على هيئة شحاذ عجوز وقال له انه لا يستطيع المشي وترجى المأمون ان يركب حصانه ليذهب به إلى اقرب مركز صحي.

وافق المأمون وساعده على ركوب الحصان، وبمجرد ان استقر رئيس القبيلة فوق الحصان رفسه برجله فانطلق الحصان مسرعاً وابتعد عن المأمون، بعد ان ابتعد الرجل عن المأمون قليلا قال له المأمون بعلو صوته توقف لحظة.

توقف الرجل بعد ان اصبح بعيد عن المأمون بمسافة آمنة فقال له المأمون:

لقد استحوذت على حصاني المفضل، لكن ارجوك أن لا تخبر أحد كيف حصلت على الحصان، حتى لا تنتشر خدعتك، وقد يكون هناك إنسان مريض يحتاج إلى مساعدة حقاً فترفض الناس مساعدته حتى لا يقعوا ضحية خداع.

{قصص واقعية من الحياة}

7- قصة الفلاح الفقير وزوجته

قديما جاء رجل فقير إلى قرية بسيطة وطلب صدقة من اهل القرية، بعض سكان القرية عاملوا الرجل الفقير بسوء وطردوه من منازلهم ولم يقدموا له طعام والبعض الآخر قدموا له طعام تالف.

كان الجو باردا جدا وكان الرجل الفقير في الشارع وحده يعاني من شدة البرد، وفي هذه الاوقات رأى فلاح بسيط الرجل الفقير فعرض عليه أن يدخل كوخه ليستدفئ، دخل الفقير مع الفلاح الكوخ وقامت زوجة الفلاح التي كانت امرأة تقية ومحسنة بتجهيز الطعام للرجل الفقير وبعد أن أكل الفقير شكر الفلاح كثيرا على حسن ضيافته وخرج من عندهم مسروراً.

في اليوم التالي دعا ملك البلاد جميع سكان هذه القرية للعشاء في القصر الملكي، وكانت هذه الدعوة اجبارية وغير مسموح لأي شخص أن يعتذر، وعندما جاء سكان القرية في الليل وجدوا مائدتين من الطعام، مائدة بها طعام فاسد وتالف! ومائدة اخرى بها أشهى انواع الطعام في العالم.

ظهر الملك وجلس على المائدة التي بها طعام طازج ولذيذ ودعا الفلاح الفقير وزوجته ليجلسوا ويأكلوا معه وأمر باقي سكان القرية أن يجلسوا في المائدة التي بها طعام تالف واجبرهم على الأكل من هذا الطعام.

كان الملك هو نفس الشخص الفقير التي رفضت جميع السكان مساعدته وإطعامه ونتيجة لذلك كان عقاب السكان ان يذوقوا من نفس الطعام الذي قدموه له، أما الفلاح وزوجته فقد عاملاه بلطف وإحسان لذا جلسوا ليتعشوا مع جلالة الملك شخصياً.

{قصص واقعية جميلة ومؤثرة}

8- اريد شراء معجزة، قصة جميلة جدا للاطفال

وقفت إيمي امام باب حجرة اخيها نوح الذي كان مريض بمرض نادر في المخ وكانت حالته خطيرة جدا وكانت الاسرة تعاني من الفقر الشديد، سمعت إيمي ابيها يقول: لابد من اجراء عملية في المخ لإنقاذ ابننا والعملية غالية جداً، فقالت الام وهى تبكي نحتاج إلى معجزة.

لم تحتمل إيمي هذا المنظر ودخلت غرفتها وكسرت حصالتها التي كانت تجمع فيها مصروفها وكانت الحصالة بها ثلاثة جنيهات فقط، اسرعت الطفلة وذهبت إلى الصيدلية وقالت للصيدلي: أريد شراء معجزة فكم ثمنها؟

تعجب الصيدلي وقال لها ماذا تريدين؟

فقالت اريد شراء معجزة لشفاء أخي.

قال الصيدلي باستخفاف: لا نبيع معجزات!

في هذا الوقت كان يوجد عميل في الصيدلية يشتري بعض الادوية فسأل الطفلة كم لديكي من المال؟ فقالت إيمي معي ثلاث جنيهات وهذا كل ما املك فسألها العميل عن أخيها فقالت الطفلة له: أخي مريض بمرض في المخ وسمعت أمي تقول لابي نحتاج معجزة لشفائه فجئت الى هنا لشراء المعجزة، تأثر العميل من براءة الطفلة وقال لها: تعالي معي فان ثمن المعجزة ثلاث جنيهات.

خرجت الطفلة مع الرجل واعتقدت إنه سيأخذها إلى صيدلية اخرى لكن سألها الرجل عن عنوان منزلها وذهب معها ليرى اخيها، تعرف الرجل على والديها وطلب منهم ان يفحص نوح واتضح بعد ذلك ان هذا الرجل جراح كبير متخصص في علاج هذه الحالات.

بعد ذلك طلب الدكتور نقل نوح الى المستشفى لإجراء العملية في اسرع وقت، فقال له الاب ليس لدينا المال الكافي لندفع ثمن العملية فأخرج الطبيب الثلاث جنيهات من جيبه وقال له ان ثمن العملية مدفوع.

نجحت العملية ومنح الله نوح حياة جديدة بفضل المعجزة التي اشترتها له اخته الصغيرة.

إلى هنا تنتهي القصص
إلى اللقاء في قصص جديدة
اقرأ ايضاً..
10 قصص جميلة ستمنحك سلام داخلي
10 قصص واقعية ومحفزة عن النجاح والكفاح
8 قصص مؤثرة وملهمة جدا عن فن الصمت والكلام
5 قصص تاريخية قديمة من أعظم حكايات التراث القديمة
5 حكايات حب من أجمل قصص الحب والرومانسية


(النهاية)
قدمنا لك مجموعة قصص واقعيه جميله و مميزه لقراءة المزيد من القصص تصفح موقعنا موقع قصص وحكايات شعبية الذي يقدم اروع القصص الواقعية الجميلة للصغار والكبار، ستجد في الموقع قصص اطفال قصيره معبرة وجميلة جدا وقصص طويله مفيدة وممتعة بها عبرة وحكمة كبيرة بالاضافة الى اجمل حكايات خيالية وواقعية ممتعة نقدمها لكم من موقعنا، ستجد ايضا حواديت متنوعة مليئة بالعظة والعبرة عن الأمانة والصدق للأطفال وقصص حبّ للكبار.
    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق