02‏/06‏/2020

افضل قصة عربية رومانسية فى التاريخ - قصة شهريار وشهرزاد كاملة

رائعة الليالى العربية قصة شهريار وشهرزاد، بداية قصص الف ليلة وليلة وتعتبر هذه القصة اشهر وافضل قصة عربية رومانسية فى التاريخ.
 

قصة شهريار وشهرزاد كاملة مكتوبة

قبل عدة سنوات ، كانت هناك مملكة كبيرة امتدت من بلاد فارس إلى الصين ثم عبرت حدود الصين إلى الهند ، كانت هذه المملكة المزدهرة تحكمها سلالة ملكية، وصلت المملكة إلى ذروتها في ظل ملك طيب القلب وعادل ، وكان أيضًا مسؤولًا قادرًا كان لهذا الملك ولدان وهما شهريار وشاه زمان ، لقد أحبوا بعضهم كثيرا وبعد بضع سنوات ، توفي الملك العجوز في سن الشيخوخة وسرعان ما تولى شهريار الابن الأكبر العرش وأعلن أن شاه زمان هو ملك الأراضي العظيمة التي كانت منطقة من الإمبراطورية الفارسية.

بعد ذلك تزوج السلطان شهريار من امرأة جميلة وجعلها سلطانة وقام بتزيينها بأفضل المجوهرات الثمينة وكان شهريار يحب زوجته كثيراً ولكن بعد بضع سنوات علم السلطان شهريار أن زوجته كانت تخونه ولم تكن مخلصة له على الرغم انه كان يحبها كثيراً ، حزن السلطان شهريار كثيرا وحكم على زوجته بالإعدام ، اعتقد السلطان شهريار أن جميع نساء العالم خائنات فقرر الانتقام منهم بطريقة قاسية فكان كل يوم يتزوج فتاة جديدة ويقتلها في صباح اليوم التالي ، كان وزير السلطان هو الذى يُكلف بإعدام الفتيات فكان الوزير حزينا جداً على حال السلطان وعلى الفتيات الكثيرة الذى كان يقتلهم

ذات يوم  قالت شهرزاد الابنة الكبرى للوزير عناد السلطان وقساوته لا يحبها أحد ، أعتقد أنه يمكنني وضع حد لها ، قال الوزير: عزيزتي سيكون هذا رائعًا وستكون جميع النساء وحتى سكان المدينة ممتنين لكى ولكن كيف ستفعلين ذلك؟

ردت شهرزاد: بالزواج من السلطان! شعر الوزير بصدمة كبيرة وقال لها هذا مستحيل ان يحدث فانا لا يمكنني قتل ابنتي بيدي، فأصرت شهرزاد على قراراها وبعد إلحاح شديد وافق الوزير وكانت الدموع تغمر عينيه

في اليوم التالي ذهب الوزير إلى السلطان وأخبره أن ابنته تتمنى أن تكون زوجته، فوجئ السلطان لكنه وافق على الزواج لأنه كان يعلم أن شهرزاد كانت فتاة جميلة جداً وبالفعل تزوج السلطان شهريار من شهرزاد وفى ليلة الزفاف طلبت شهرزاد من والدها السماح لأختها دينازاد بمرافقتها إلى القصر الملكي وفي الليل قالت شهرزاد لأختها: اختى العزيزة سأطلب من السلطان أن يسمح لكى بالبقاء معي الليلة ولكن يجب عليكى ان تصحيني من النوم قبل الفجر وتطلبي مني أن أخبرك قصة !

قالت دينازاد: ولكن كيف سينقذ ذلك حياتك؟ فقالت شهرزاد مبتسمة انتظري وشاهدي!

عندما جاء السلطان ، قالت شهرزاد : جلالة الملك الليلة هي الليلة الأخيرة في حياتي أطلب منك أن تسمح لأختي دينازاد ان تنام معي الليلة ، وافق السلطان وفي وقت مبكر قبل الفجر قامت دينازاد بإيقاظ شهرزاد وقالت لها: أختي العزيزة ، مرة أخيرة احكى لي واحدة من تلك القصص الرائعة التي تحكيها لي ، صاح السلطان غاضباً : قصة

قالت شهرزاد: نعم قصة ، أعرف الكثير من القصص أرجوك دعني أحكي قصة لأختي كآخر امنية لي قبل ان اموت ، وافق السلطان مرة أخرى وسمح لها ان تروى قصة لأختها 
ثم بدأت شهرزاد تروي القصص التي استمرت ألف ليلة وليلة، وكانت القصص التي تحكيها مثيرة للاهتمام ، فكانت شهرزاد تبدأ حكاية القصة في الفجر وتنهيها في اليوم التالي ، وفى اليوم التالي كانت تنهى القصة القديمة وتبدأ قصة جديدة وبالطبع كان الملك مشتاق جداً لمعرفة نهاية القصص ولذلك كان يؤجل قتلها يوماً بعد يوم، واستمرت شهرزاد على هذا الحال اكثر من ألف ليلة حكت فيها اكثر من ألف قصة وبعد ان انتهت شهرزاد من القصص عشقها السلطان وتراجع عن قتلها وجعلها ملكته ❤️
 
إلى هنا تنتهي القصة إلى اللقاء في قصص جديدة
    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat Sh3bya

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق