09‏/10‏/2020

قصة حب حزينة قصيرة - التسرع فى اتخاذ القرار قد يخسرك ما تحب

إذا كنت غاضباً او متوتراً او منفعلاً فلا تتعجل فى اتخاذ اى قرار فإذا اتخذت قرارات متسرعة وانت فى هذه الحالة ستندم حتماً عليها..

 

أجمل قصة حب حزينة قصيرة

قصة حب حزينة قصيرة

عاش ستيف وسارة قصة حب جميلة انتهت بالزواج ولكن للاسف عاشوا 9 سنوات دون ان ينجبوا اطفال لكن هذا لم يؤثر فى علاقتهما الجميلة ولم ينفصلوا عن بعضهم على الرغم من نصائح العائلة والاصدقاء لهم بالانفصال، مرت اشهر عديدة يذهبون الى الدكاترة ولم يفقدوا الامل ولم تتأثر علاقة الحب والمودة التى بينهم وذات يوم عندما كان ستيف عائد من العمل رأى زوجته تسير مع رجل لا يعرفه فى الطريق، اخذ ستيف اجازة اسبوع من العمل وظل يراقف زوجته، وكان يراها مع هذا الرجل مرات عديدة فى اماكن مختلفة وكان الرجل يضع يديه على كتفى سارة ويقبلها مما اثار غضب ستيف لكنه لم يتحدث مع زوجته بخصوص هذا الامر بل تحدث مع امه فنصحته ان يطلقها لانها امرأة خائنة.
 
فى يوم الاجازة ظل ستيف فى المنزل ولم يخرج هذا اليوم كالمعتاد وعندما رن جرس التليفون كانت سارة فى الصالة وكان ستيف فى غرفته، فردت سارة على التليفون والتقط ستيف السماعة من الغرفة ليسمع الحديث الذى يدور بينهم، فقال الرجل لسارة سأتى لمنزلك هذا المساء كما وعدت، كان ستيف متاكد ان هذا الرجل هو الذى يخرج مع زوجته فتعصب ستيف والقى الكوب الزجاجى الذى يمسكه على الارض، فأتت سارة مسرعة الى الغرفة وسألته ماذا حدث.. هل كل شئ على ما يرام؟ كان ستيف غاضباً للغاية وفى لحظة اندفاع وعصبية دفع ستيف زوجته دون حتى ان يسألها عن هذا الرجل فوقعت سارة على الزجاج المنكسر وفقدت وعيها، وعندما كانت سارة فاقدة للوعى على الارض كان يوجد ورقة فى يدها فاخذها ستيف ليقرأها وكانت سارة تقول له فى الرسالة (حبيبى ستيف لا استطيع ان اعبر لك بشعروى بالكلام لذلك كتبت لك هذه الرسالة، منذ اسبوعين ذهبت لزيارة الطبيب واكد لى انى حامل منذ شهرين وهذا الطبيب هو اخى المهاجر ولقد وعدنى بالعناية بى وبطفلنا دون ان يكلفنا اى اموال) فى هذه اللحظة طرق الباب فسقطت الرسالة من يد ستيف وعندما فتح الباب قال الرجل له مرحباً ستيف ان ماكس شقيق زوجتك من المؤكد انك لا تعرفنى لأننا لأول مرة نتقابل، بكى ستيف وشاور على الغرفة التى بها زوجته فذهب ماكس ورأى اخته غارقة فى دمائها وفاقدة للوعى فنقلها ماكس الى المستشفى لكنها كانت فى حالة غيبوبة وفقدت ابنها الذى انتظرته اكثر من 9 سنوات، وهكذا تنتهى قصة الحب الجميلة بين ستيف وسارة نهاية حزينة ومؤلمة بسبب التسرع فى اتخاذ القرار.
 
العبرة من القصة 
إذا اتخذت قرار وانت فى حالة غضب وعصبية فمن المؤكد ان هذا القرار خطأ بنسبة 100% وستخسر بسببه الكثير، فخسر ستيف زوجته وابنه بسبب تسرعه وحكمه الخاطئ على زوجته.
 
قبل ان تحكم على انسان اسمع منه ولا تسمع عنه فعشاق التأليف كثيرون..
 
إلى هنا تنتهى القصة، إقرأ ايضاً
    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat Sh3bya

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق