26‏/07‏/2021

أجمل القصص الواقعية التي ستقرأها إليك 10 قصص قصيرة واقعية

القصص الواقعية هي واحدة من أقوى الطرق للتحفيز والنجاح فعندما تقرأ قصص واقعية لأشخاص ناجحين ستشعر بالإلهام والتحفيز مما يدفعك إلى العمل والإنجاز بشكل أكبر، وتعتبر القصص القصيرة ايضاً أفضل وسيلة للتربية وغرس القيم والأخلاق في قلوب الأطفال، إليك مجموعة قصص واقعية قصيرة مؤثرة جدا..

أفضل 10 قصص قصيرة واقعية مكتوبة

قصص قصيرة واقعية

1- لقد غفرت ، قصة قصيرة واقعية

تعرض رجل بإحدى البلاد الأوربية لأزمة قلبية حادة فطلب من الممرضة أن تستدعي له ابنته الوحيدة بسرعة فهي وحدها تمثل کل أسرته وطلب من الممرضة ورقة وقلم والدموع تملأ عينيه في غرفة الانعاش بالمستشفى.

اتصلت الممرضة بالابنة التي صرخت قائلة (لا تتركوه يموت فقد حدث بيننا مقاطعة منذ سنة كاملة وكانت آخر كلماتي له إنني أكرهك) وبعد نصف ساعة وصلت الابنة إلى المستشفى لتجد أن والدها قد فارق الحياة، فانهارت وطلبت أن تراه لتودعه الوداع الأخير، تقدمت نحو سريره بعيون دامعة وآلام شديدة تنعكس على وجهها الحزين وانحنت على سريره وحضنت ابيها حضن الوداع ثم وقعت عينيها على ورقة بين أصابعه كُتب عليها..
 
ابنتي الحبيبة، لقد غفرت لكي وصفحت عنك وأسألك أن تغفري لي أنتي أيضا أنا أعرف إنك تحبينني وأنا أيضا أحبك (أبوكي الحبيب) احتضنت الابنة الورقة وغمرها سلام وراحة افتقدتهما طويلاً.

{قصص واقعية مكتوبة}

2- قصة واقعية عن تضحية الزوجة

في أثناء الحرب العالمية اكتشف القائد كرومويل خيانة أحد الضباط للوطن فحكم عليه بالإعدام رمياً بالرصاص، توسلت زوجة الضابط للقائد لكي يعفو عنه ولكنه رفض وأعلمها بأنه عندما يدق جرس الكنيسة في السادسة صباحاً سيُضرب زوجها بالرصاص.

ذهبت الزوجة للكنيسة باكراً جداً وصعدت للمنارة واختبأت بجوار الجرس ولما جاء الخادم وكان فاقد السمع والبصر وأمسك بحبل الجرس، وضعت الزوجة يديها الاثنتين بين لسان الجرس وبين جدران الجرس وبدلاً من أن يدق لسان الجرس جانبي الجرس دق يداها وسحقهما، واستمرت هكذا تتألم لمدة خمس دقائق ودموعها على خديها من شدة الألم وبذلك لم يُسمع صوت الجرس.

انتظر الجنود الجرس فلم يُضرب ولم يسمعوه وأخيراً بعد أن توقف الخادم عن دقه، نزلت الزوجة إلى القائد كرومويل وقالت له (ألا تسامح زوجي لأجل هاتين اليدين؟) بكى كرومويل من شدة حب وتضحية الزوجة من أجل زوجها وعفى كورومويل عن زوجها مكافأة لها على تضحيتها.

{قصص قصيرة معبرة جدا}

3- الرجل العالمي ، قصة قصيرة حقيقية

في شهر يناير عام 1982 هبت عاصفة ثلجية على أمريكا حتى وصلت درجة الحرارة إلى 30 تحت الصفر في ولاية مينيسوتا و 33 تحت الصفر في ولاية ميامي وإذا بركام الجليد يتكاثر على جناحي وذيل طائرة من طراز بوينغ 737 التي كانت تحلق في واشنطن وفقد جسم الطائرة توازنه وبدأت تهوي لتحطم في طريقها 4 سيارات تمر على الجسر وسيارة نقل كبيرة.

غطست الطائرة في النهر المتجمد ولم ينجوا منها إلا ستة ركاب، استطاعوا أن يتشبثوا بذيل الطائرة الذي ظل بارزا وسط النهر المتجمد، أتت طائرة هليكوبتر إلى مكان الحادث وألقت بحبل الإنقاذ المعلق بأخره طوق للنجاة فنزل الحبل فوق أحد الركاب الستة فأخذ الرجل الحبل وأعطاه لرفيقه الذي بجانبه وبالفعل تم انقاذه.

أنزل رجل الإنقاذ الحبل مرة ثانية لنفس الراكب فأزاح الحبل للمرة الثانية لراكب آخر.. وكلما ينزل الحبل إليه يزيحه هذا الراكب المجهول الذي يناهز الخمسين من عمره إلى رفيقه، إلى أن تم إنقاذ الركاب الخمسة وأخيراً حينما تدلى الحبل للمرة السادسة لهذا الراكب كان هذا الراكب الباذل قد اختفي وسط الجليد واختفت اسماء الركاب الخمسة من ذاكرة التاريخ وبقي هذا الرجل المجهول الهوية والذي لقب في الصحف الأمريكية بالرجل العالمي.

{قصص واقعية مؤثرة جدًا
}

4- قصة قصيرة واقعية عن وفاء الإبنة

في إحدى مدن الوجه البحري رحبت الابنة في بيتها بأبيها العجوز المسن في آخر أيام حياته، رقد الأب في بيتها شهوراً لا يفيق ولا يدري، وقرر الأطباء أن الرجل مات فيه كل شيء ما عدا قلبه فهو الوحيد الذي بقي غير متوقف عن الحركة والأداء وبهذا القلب السليم دامت حياته على الأرض أياما كثيرة والابنة تتحمل وتحمل كل عب بكل الوفاء والحب.

غاب الأب عن الوعي والإدراك وأخبر الاطباء الابنة أن الرجل لا يمكنه أن يأكل لأنه لا يدري كيف يحرك فمه لمضغ الطعام ولم تستسلم الابنة الوفية لأوامر الأطباء فابتكرت فكرة جديدة جيدة لكي تطعم أبيها حيث كانت تخلط أنواعاً من اللحوم والخضروات في الخلاط وتمزجها معاً وكانت تقدم لأبيها هذه الوجبة الممضوغة عن طريق قمع من البلاستيك تضعه في فمه.

ولما قال لها الأطباء ما هذا؟
قالت لهم كلمة أبكت عيونهم وأحزنت قلوبهم
(أنا عارفه إن بابا ميت ميت لكن مش عايزاه يموت من الجوع)

إنها كلمات مملوءة بالحب والوفاء والعرفان بالجميل لأبيها الذي رباها

5- لن تتركني ، قصة واقعية

كان هناك جنديان وفيان بعضهما البعض وسقط أحدهما صريعا في المعركة ونجا الآخر فطلب من الضابط قائدهما أن يذهب ليأتي بزميله المصاب، فأجابه الضابط بأنه لا فائدة من المخاطرة لأنه سيموت ولكن الجندي صمم فأذن له الضابط، خاطر الجندي الوفي بحياته وذهب لزميله وحمله وأتي به ولكنه مات في الطريق، فقال له الضابط ألم أقل لك لا فائدة من الذهاب؟ فأجاب الجندي كانت هناك فائدة مؤكدة لقد قال لي قبل خروج روحه لقد كنت واثق بأنك ستعود ولن تتركني، لقد كان هذا الجندي يثق في وفاء وحب صديقه له.

حياة بغير وفاء كجسد بغير روح

{قصص واقعية حقيقية قصيرة}

6- قصة واقعية لقهر القلق

تزوجت الرحالة الشهيرة أوسا جونسون من مارتن جونسون وهي في السادسة عشرة من عمرها وأمضى الزوجان في الترحال ربع قرن من الزمان، قدما في خلاله للسينما صورا من الحياة البدائية التي توشك على الانقراض في آسيا وأفريقيا وعندما عادوا إلى أمريكا اعتزما أن يتجولا في أنحائها لإلقاء سلسلة من المحاضرات ولعرض أفلامهما الشهيرة واستقلا الطائرة من دنفر متجهين إلى الساحل، فارتطمت الطائرة بقمة جبل وسقطت ومات مارتن في الحال.

قدر الأطباء أن أوسا لن تفارق مخدعها بعد ذلك اليوم ولكنهم تفاجئوا عندما وجدوها بعد أقل من ثلاثة أشهر من وفاة زوجها جالسة على مقعد ذو عجلات وتلقي محاضرة على عدد كبير من المستمعين، بل إنها ألقت في تلك السنة أكثر من مائة محاضرة!

وعندما سألها ديل كارنيجي لماذا فعلت ذلك؟ أجابت فعلت ذلك لكي لا أتيح لنفسي وقتا للأسف أو القلق

{قصص واقعية مؤثرة جدا قصيرة}

7- شباب دائم ، قصة واقعية قصيرة

ذهب شاب إلى مكتب أحد كبار الأدباء يشكو إليه من حادث جعله يائساً من الحياة وعندما جلس رأي لوحة في إطار موضوعة على المكتب ومكتوب عليها (ليس الشباب فترة من فترات الحياة إنما هو شعور في النفس وقوة في العزيمة وتوقد في الخيال ونشاط في العواطف وتغليب الشجاعة على التردد وتغليب حب المغامرة على الراحة، أنت شاب بمقدار ما عندك من إيمان وعجوز بقدر ما يزعزعك من شك أنت في مقتبل العمر بمقدار ثقتك بنفسك وفي نهاية العمر بمقدار خوفك، أنت شاب بحسب أملك.. وشيخ بحسب يأسك)

اكتفى الشاب الزائر بما قرأ وخرج من عند الأديب وقد تبدل يأسه إلى أمل وشيخوخته إلى شباب وضعفه إلى قوة.

هل تعلم أن..
الارتباك والعصبية تؤثر على عضلات الوجه حيث أنه قد ثبت علمياً أنه عندما يغضب الإنسان ويتوتر يقوم باستخدام 12 عضلة لكي يظهر الغضب على وجهه مما يؤدي إلى عجزه المبكر وظهور التجاعيد على وجهه مبكراً، أما عندما يكون سعيداً بشوش الوجه فإنه يستخدم ثلاث عضلات فقط مما يجعل وجهه ناضراً دائما.. فلا تستسلم للغضب لئلا تجلب على نفسك الأمراض وتمسك بالوداعة والهدوء لكي تحتفظ بقوتك وشبابك.

لا تستسلم لليأس والقلق لئلا تصيبك أمراض الشيخوخة وأنت في ريعان شبابك.

{قصص قصيره واقعية مكتوبه}

8- قصة المعاملة الطيبة

هذه قصة لرجل يسكن في ولاية كاليفورنيا بأمريكا وذهب لشراء كلب من مركز بيع الكلاب وأطلق عليه اسم ميكي وبعد مدة فوجئ بخطاب يصله باسم ميكي كلبه ومكتوب بجوار اسم الكلب اسمه هو واسم العائلة (ميكي فلان)

فتح الرجل الخطاب فوجد أن طبيب الكلب الخاص يخاطب الكلب شخصياً قائلا عزيزي ميكي ويطلب من الكلب أن يجعل والده الذي اشتراه يأتي معه للطبيب الخاص وذلك لتوقيع الكشف الطبي الدوري، باختصار هذا الدكتور شبه الكلب بالإنسان.

الناس عندنا في بلادنا ينسبون الإنسان للكلب ويشتمون بعضهم بعض بأنهم أولاد الكلاب والناس عندهم ينسبون الكلب للإنسان وهذه قصة حدثت بالفعل فقد تقابل أمريكي مع مصري حديث الهجرة إلى أمريكا فسأله قائلاً
(يا ترى الحكومة عندكم في مصر بتعامل الناس إزاي؟)
فأجاب المصري قائلا
( أسكت يا شيخ، دا الحكومة عندنا بتعامل الناس معاملة الكلاب)
فأندهش الأمريكي وشعر بالانبهار والارتياح وهو يقول
هذا لطيف جداً
وهو لا يدري ماذا يعني الكلب هنا وماذا يعني الكلب هناك!

9- الوفاء النادر ، قصة واقعية قصيرة

ضابط في الحرب العالمية اكتشف أثناء تجواله كلبة ترضع من ذئبة فأخذ الكلبة ورباها فكبرت على حبه وكانت لا تفارقه ولما انتهت مهمة الضابط وعاد إلى بيته أخذ الكلبة معه ولما تزوج أخذها أيضا معه في بيته الجديد ولما أنجب طفلا كان يذهب إلى عمله وزوجته تذهب إلى عملها، وكانت الكلبة تحرس هذا الطفل وكانا كلما عادا من عملهما ويفتحا الباب بالمفتاح يجدا الكلبة عند قدمي طفلهما تحرسه ثم تجري لاستقبالهم وهي تهز ذيلها مسرورة.

وذات يوم عاد الزوجان من عملهما فلم تقوم الكلبة من مكانها لاستقبالهما ووجداها راقدة لا تتحرك وتهز ذيلها ببطيء وكان فمها يقطر دم فتأكد الضابط أن الكلبة التي رضعت من ذئبة فيها طبيعة التوحش مثل الذئبة وأنها افترست ابنهما الرضيع فطار عقله وأسرع وأحضر فأس من الحديقة وضرب الكلبة على رأسها فحطمها وقتلها بضربة واحدة فنظرت الكلبة إليهما نظرة حزينة وماتت بعدها.

وبعد لحظة سمع الزوجان صراخ طفلهما وعندما دخلوا الغرفة وجدوا طفلهما في أتم صحة وتحت سريره دبة كبيرة قتيلة كانت قد دخلت المنزل تريد افتراس الطفل فتصدت لها الكلبة الوفية في معركة ضارية غير متكافئة كادت أن تضحي فيها بحياتها، ورغم وفاء الكلبة أساء الضابط الظن بها وقتلها وهنا صرخ الضابط صرخة مدوية متألماً ونادماً على ما فعله بالكلبة المخلصة، بعد ذلك نقل الضابط الكلبة إلى الحديقة وحفر لها قبرا، وأقام لها نصبا تذكاريا كتب عليه الوفاء النادر.
 
قال شاعر ..
التاريخ مليء بالأحداث التي أثبتت فيها الكلاب وفائها على خلاف بعض البشر

{قصص حقيقية مؤثرة جدا قصيرة}

10- قصة أنثى النمر الوفية

في حديقة حيوان الجيزة يوجد نمرة يسمونها صالحة، مرض النمر زوجها بروماتيزم مزمن جعله طريح على الأرض يتحرك بصعوبة فرأت إدارة حديقة الحيوانات أن تخرجه من قفص الزوجية وتأتي بنمر آخر ليتزوج النمرة صالحة حتى يتم الحفاظ على هذا النوع من النمور، فلما أحضروا النمر الجديد، ثارت النمرة وكادت أن تفترسه، فأعادوه من حيث أتى، وتُركت النمرة صالحة بمفردها في عش الزوجية.

ولكن ياللعجب !
لقد أضربت النمرة عن الطعام لبضعة أيام حزنا على زوجها النمر المريض الذي أخذوه منها وقد اعتقدت إنه لن يعود إليها أو قد مات من شدة المرض أو قتلوه لعدم نفعه فصممت هى ايضاً ان تموت وتلحق به وإزاء إصرارها على الإضراب عن الطعام اضطروا إلى إعادة زوجها النمر المريض إليها، فاستقبلته بفرحة شديدة وأخذت تلعق بلسانها كل جسمه من أعلى الرأس إلى أسفل القدم لتغسل جلده وتنظفه وهو مطروح على الأرض ثم ارتمت إلى جواره.

لقد فضلت هذه النمرة الوفية عشرة أليف صباها النمر المريض لتسهر على راحته وتعتني به وتقوم بتمريضه عن عشرة العريس الجديد الممتلئ صحة وقوة، فقلب النمرة ملئ بالحنان والعطف والوفاء نحو زوجها المريض، فهذا الحيوان المفترس أحن وألطف من قلوب بشرية كثيرة !
 
 عندما نرى وفاء الحيوان الذي لا دين له ولا عقيدة يصعب علينا حال البشر

إلي هنا تنتهي القصص ، إلي اللقاء في قصص جديدة
اقرأ ايضاً ..
8 قصص واقعية قصيرة وملهمة عن فن الصمت والكلام
10 قصص قصيرة معبرة ستمنحك سلام داخلي
10 قصص قصيرة واقعية عن النجاح والكفاح
أجمل 5 قصص رومانسية واقعية حدثت في القرن ال 21
10 قصص انجليزية قصيرة للاطفال لتعلم اللغة الانجليزية


( النهاية )
قدمنا لك 10 حكايات مستوحاة من قصص وأحداث واقعيه لـ قراءة المزيد من القصص تصفح موقعنا موقع قصص وحكايات شعبية الذي يقدم الكثير من القصص المميزة والمفيدة للأطفال والكبار ، ستجد في الموقع حكايات جميلة هادفة و رائعة جدا وقصص واقعيه و خيالية ممتعة جدًا، يحتوي موقعنا على اجمل حواديت متنوعة طويلة وقصيرة ذات عبرة وحكمة، حيث أن سرد القصص يومياً بطريقة سهلة وبسيطة للأطفال قبل النوم مفيد جدا لهم، يضم الموقع عدد كثير من حواديت مختلفة الانواع للكبار والاطفال قصيرة او طويلة وحواديت مضحكة وأخرى حزينه أيضًا.
الكلمات المفتاحية للمقال (قصص واقعية حقيقية قصيرة بعنوان أثر وفضل الناس الطيبيين)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق