22‏/07‏/2021

أفضل القصص القصيرة على الإطلاق إليك 13 قصة قصيرة رائعة جداً

القصة القصيرة هي أفضل وسيلة للشعور بالمتعة والسرور والبهجة للأطفال والكبار، حيث ان ما زالت رواية القصص من أهم الوسائل لنقل المعارف بين البشر حتي يومنا هذا، فالقصص القصيرة موجودة لدي كافة الشعوب والثقافات وهي مفيدة جدا لأنها تغرس القيم المعنوية في قلوب قارئها.. إليك مجموعة قصص قصيرة واقعية وملهمة.

13 قصة قصيرة جداً من أجمل القصص القصيرة التي ستقرأها

قصة قصيرة

1- قصة قصيرة عن جمال الروح
قصص قصيره

ذهبت شابة إلى العالم النفسي الأمريكي نورمان فنسنت بيل لتستشيره في مشكلة، وقد أتفق معها أن يقابلها في مكتبه في الساعة الثانية عصر أحد الأيام ولكنه انشغل بعض الشيء وذهب لها متأخراً بضع دقائق قليلة حيث كانت تنتظره، وقد ظهر الاستياء واضحاً على وجهها من الطريقة التي كانت تضم بها شفتيها وجابهته بالقول أنت متأخر خمس دقائق كاملة وإني دائماً أحرص على حفظ المواعيد.

فأجابها نورمان مبتسماً وأنا أيضا أحرص دائماً على حفظ مواعيدي وارجو ان تغفري لي هذا التأخير الذى لم أستطع تلافيه، ولكنها لم تستجب لابتسامته ثم قالت بشيء من الصرامة مشكلتها التي جاءت لتستشيره فيها، وهى أنها كلما تقدم إليها شاب للزواج منها لا يكتمل الزواج ويبتعد عنها الشاب.

تأمل نورمان في الفتاة واكتشف أنه على الرغم من أنها مرفوضة وغير مقبولة من الشباب إلا أنها متسعة الأفق وتمتلك عقلا نيراً وشخصية لطيفة كما أنها فتاة وسيمة، ثم قال لها: أعتقد إني اكتشفت صعوبتك، وهذه هي..

لقد انتقدتني لأني تأخرت خمس دقائق عن موعدنا وكنت حقاً قاسية في توبيخك لي، وأظن ان الشاب الذي سيرتبط بكي سيواجه وقتاً عصيباً إذا كنتي تدققين معه إلى هذا الحد والواقع أنك ستتحكمين فيه إلى حد كبير لدرجة أنه حتى لو تزوجتما فستكون حياتكما الزوجية فاشلة، إن الحب لا يترعرع ولا يدوم في ظل السيطرة والاستبداد.

كما أن لك طريقة خاصة في ضم شفتيك بشدة مما يوحى بأنك تميلين إلى السيطرة؛ ودعيني أصارحك أن الزوج العادي لا يحب أن تحكمه زوجته، ثم إنك تصبحين أكثر جاذبية لو تخلصتي من هذه الخطوط الصارمة التي تكسو وجهك، فيجب أن تتحلى بشيء من الوداعة والرقة ولا تستطيعين ذلك مع وجود هذه الخطوط القاسية.

إن رداءك هذا رغم أنه من النوع الغالي إلا أنك يمكنك أن تلبسينه بطريقة أفضل، والأهم من ذلك كله هو أن تحصلي على تغيير كامل في قلبك تعبري عنه بابتسامة مشرقة ترتسم على وجهك وأوكد لكي أن ابتسامتك ستضيف عليكي سحراً وجاذبية، استغرقت الفتاة في التفكير ثم قالت للكاتب إن كلماتك تحوي كثيراً من الحق وسأجربها.

مرت سنون كثيرة ونسى نورمان أمر هذه الفتاة وفى إحدى المدن بعدما ألقى محاضرة جاءته سيدة أنيقة وبصحبتها رجل وسيم الطلعة؛ ومعهما طفل في نحو العاشرة من عمره وتطلعت إليه السيدة مبتسمة وعرفته بنفسها أنها تلك الفتاة التي نصحها من قبل وقالت له لقد مارست كل ما اقترحته على بكل أمانة وقد وفقت تماماً، ثم سأل نورمان زوجها هل سعيد بامرأتك؟ فقال الزوج ليس هناك مخلوق في الوجود أحسن من زوجتي.

ابتسم فالابتسامة هي مفتاح جميع القلوب

2- قصة قصيرة عن الرحمة 

قصه قصيره

‏كانت كوزيت فتاة صغيرة في الثانية عشرة من عمرها تعمل خادمة في بيت رجل غني يمتلك فندقاً، وفي ليلة من ليالي الشتاء الباردة، بينما كانت زوجة صاحب الفندق تنام على فراشها الناعم قالت لزوجها: لقد مللت هذه الفتاة وسأطردها، فقال لها زوجها أن تفعل ما تشاء.

في ليلة العيد نزل مسافر في الفندق وقبل أن ينام أخذ يتجول في أركان الفندق، فحسب العادات والتقاليد كان الأطفال يضعون أحذيتهم بجوارهم في ليلة العيد حتى يأتي إليهم الملاك ليلاً ويضع لهم الهدايا والعطايا، وكان الاطفال يستيقظون في الصباح ليرى كل منهم هديته، وكان لصاحب الفندق طفلان فقامت الام أثناء نومهما ووضعت قطعة من النقود في حذاء كل منهما أما الخادمة الصغيرة التي تكرها فوضعت في حذائها تراب.

وعز على المسافر أن يرى هذا المنظر البشع الخالي من الرحمة وأن يرى التمييز الشنيع بين الطفلين اللذان ينامان في سريرين مريحين وبين الطفلة البريئة اليتيمة التي تنام على كومة من القش بدون غطاء، فأسرع المسافر وأفرغ الحذاء من التراب ووضع للطفلة قطعة جميلة من الفضة ليعوضها عن اليتم والحرمان التي تعيشه.

3- قصة قصيرة عن حكمة الأم

ذهبت ام لزيارة ابنها في إحدى المدن التي بها الجامعة التي يدرس بها، رأت الام ان جدران غرفته مزينة بصور خليعة وكانت هذه الام تقية ومتدينة وكانت ايضاً حكيمة فلم تلفظ بكلمة واحدة تعبر بها عن استيائها، وبمجرد عودتها إلى المنزل أرسلت له صورة من صورها ومعها رسالة ترجوه فيها أن يعلق صورتها على جدران حجرته،

بعد عدة شهور قامت الام بزيارة أخرى لابنها فلم تجد شيئا معلقاً على جدران الحجرة سوي صورتها، فسألته: اين الصور الاخرى؟ فأجابها لم يكن ممكناً أن اضع صورتك وسط هذه الصور.

4- قصة قصيرة عن الذوق

رجل متقدم في الأيام وكان يعيش مع ابنيه وكانت الأحوال عسيرة والضيق مستحكماً وفي إحدى الليالي جلس الشقيقان يتبادلان الشكوى والتذمر من وجود أبيهما معهما وما تكلفهما إعالته من جهد لا طاقة لهما به وطال الحوار بين الشقيقين بهذه الكلمات التي لا تنتمى إلى الذوق بصلة حتى حان موعد النوم فدخلا لوالدهما ليشاهداه قبل أن يناما، فوجدوه نائماً والدموع راكدة في عينيه ، نوم لا يصحى منه الإنسان مرة اخري! فيبدو أن الرجل قد سمع بعض الحوار الذي دار بين ابنائه وكانت شكوى ابنائه وكلماتهما الخالية من الذوق هي آخر ما سمعته أذنيه من كلام الدنيا.

ما دمت لا تجني من الكلام عنباً فاقطف من الصمت تيناً

5- قصة قصيرة عن المحبة 

القصة قصيرة

‏فتاة أفريقية اسمها كيودي ومعناه لا يحبني أحد، منذ أن كانت في العاشرة من عمرها أصُيبت بقروح خبيثة فطردوها إلى الغابات، وعاشت الطفلة في الغابات مثل الحيوانات! وفي يوم عثرت عليها امرأة من منظمات حقوق الإنسان فوجدتها بين الحياة والموت فقد تناثر من جسمها أصبعان من القدم وتطايرت إحدى أذنيها واصبح جسمها نحيفاً للغاية.

‏وعندما حملتها المرأة إلى بيتها حذرها المواطنون أن مرضها شديد الخطر ومعدى إلا انها لم تعبأ بكلامهم بل أخذتها وضمدت جراحها ونظفت جسدها ووضعت عليها ثياباً جديدة، شعرت كيودي بالفرح والسعادة وابتسمت لأول مرة في حياتها وهى تقول أنا لست إلا كيودي ولا يحبني أحد، فأجابتها المرأة ولكن الله يحبك والدليل انه خلقك مميزة عن باقي الأطفال فنظرت كيودي إلى ثوبها الجديد وجسمها النظيف وقالت هل هذه هي المحبة ؟
أجابتها المرأة نعم هذه هي المحبة.

6- قصة قصيرة عن حب الأب

مؤلف ألماني يدعى بيتر ذكر أنه في طفولته كان والده قاسياً وكان يؤدبه هو وإخوته بانتظام، فكان أولاده يخافون منه ويرهبونه لذلك كانت العلاقة الأبوية الحانية بينه وبينهم مفقودة، وفى أحد الأيام بينما كان بيتر يلعب في البيت سقطت منه بعض الأشياء الخاصة بأبيه فانكسرت فخاف جداً وجرى مرتعداً باحثاً عن مكان يختبئ فيه من أبيه ‎ليتجنب غضبه فوجد دولاب خشبي قديم كان لجده ففتحه واختبأ بداخله ومن خلال ثقب المفتاح استطاع أن يراقب والده وهو ينادى بغضب ويسمع كلماته الغاضة وهو يأمر باقي الاسرة بأن يبحثوا عنه ويأتوا به ليعاقبه ولكن جميعهم رجعوا دون ان يجدوه.

مضى الوقت والأب يتساءل اين ابني هل حدث له شيء، هل اصابه اي مكروه وظل الأب بمفرده جالسا منزعجاً ومكتئباً بينما كان بيتر يراه من مخبئه لم يصدق عينيه عندما رأي أباه وهو يغطى عينيه بيديه ويبكي بحرقة على ابنه، ولم يستطع الطفل أن يظل في مكانه بل دفع باب الدولاب وبدموع غزيرة ألقى بنفسه في أحضان أبيه فضمه أبوه بذراعيه وأغدق عليه بحبه.

7- قصة قصيرة عن الاهتمام

يحكي د. كارل مينينجر الطبيب النفسي الشهير عن مريضة اسمها ماري سميث، ظلت هذه المريضة سنوات طويلة في مستشفى عقلية واعتُبرت حالتها ميئوساً منها، وذات يوم عُين طبيب جديد ليكون مسئولاً عن جناح هذه المريضة وعمل هذا الدكتور جاهداً ليتعرف على كل مريض ويقيم معه علاقة شخصية وكان من بينهم ماري سميث، اهتم بها ولاحظ أنها كائن بشرى قلق له مشاكل فأظهر لهذه المريضة اهتماماً عميقاً على غير المعتاد فكان يصغى إليها باهتمام ويسير معها مسافات طويلة في حديقة المستشفى.

ويا للعجب بدأت المريضة في التحسن وبعد فترة قصيرة غادرت هذه المريضة المستشفى لتعود إلى أسرتها وهي في كامل صحتها الجسدية وقواها العقلية والنفسية، وبحسب تقرير دكتور مينينجر أن العامل الأساسي لشفاء هذه المريضة هو عمق الاهتمام الذي أولاه الطبيب لها عندما عاملها معاملة شخصية كاملة.

8- قصة قصيرة عن الكلام المحفز

قصة قصيرة 

في عام 1929 كان روي ريجليز وهو لاعب بيسبول في جامعة كاليفورنيا قد ارتكب خطأ في مباراة ضد معهد جورجيا مما تسبب في هزيمة فريقه، وفى خلال فترة الاستراحة دخل اللاعبون إلى غرفة خلع الملابس في صف واحد مكتئبين وانهار روي في  أحد أركان الغرفة ودفن وجهه بين يديه وأخذ يبكي بشكل هستيري.

لم يعاتب كابتن الفريق روي على خطئه وأمر الفريق بالاستعداد جيداً للشوط الثاني، وعندما استعد الفريق للخروج كان تعليقه الوحيد يا رجال سنبدأ بنفس الفريق الذي لعب الشوط الأول، تحرك جميع اللاعبين نحو الباب ماعدا روي فذهب الكابتن إليه وقال له بهدوء روي ألم تسمعني؟

ثم أعاد عليه التعليمات التي كان قد أعطاها للفريق فأجابه روي بحزن لا أستطيع أن أقوم بذلك فأنا دمرتك ودمرت فريق الجامعة ودمرت نفسى ولا أستطيع أن أواجه الجمهور مرة ثانية، فوضع الكابتن يده على كتف لاعبه وقال له انهض وعد إلى الملعب فلم يمض من المباراة سوى الشوط الأول، غير أن لا يمكن لأى لاعب ان يعوض غيابك وان لعبنا الشوط الثاني بدونك سنخسر الكأس بكل تأكيد فنحن نثق بك ثقة كاملة، وبهذه الكلمات المحفزة بث المدرب الثقة في روي فعاد إلى الملعب مرة أخرى ولعب بشكل أقوى في الشوط الثاني، بشكل لم يروه في لاعب آخر من قبل.

9- قصة قصيرة عن التشجيع 

قصص قصيره

في إحدى مدارس الطيران وفى أثناء الامتحان النهائي العملي للطلبة للتخرج صعد أحد الطلبة بالطائرة وإذا بزمامها يفلت من يده، وبدأت الطائرة تتأرجح في الهواء بطريقة مخيفة وشعر الطالب الذي يقودها بأنه قد فشل في الامتحان ولابد انه سيُفصل من المدرسة فعلى الأقل فلينقذ نفسه من الموت وهكذا جاهد حتى نزل بها إلى الأرض سالماً،

جاء اليه المدير وقد توقع الطالب منه قرار الفصل، ولكن المدير قال له بحرارة على الرغم من خطورة الموقف فإنك نجحت في أن تنزل بالطائرة سالماً كأمهر طيار رأيته في حياتي ، وبهذه الكلمات المشجعة اللطيفة أدخل الطمأنينة إلى نفسه ثم قدم له بعض النصائح، ومع مرور الوقت أصبح هذا الطيار واحداً من أفضل الطيارين الذين تخرجوا من هذه المدرسة.

10- قصة قصيرة عن الثبات والثقة 

قصه قصيره

وقف الملك تشارلز الثاني عشر ملك السويد في غرفته هادئاً يملي على سكرتيره الجالس على المكتب رسالة معينة، وفي أثناء ذلك سُمع صوت انفجار شديد فقد سقطت قنابل الاعداء وحطمت سقف القصر وانفجرت إحدى القنابل ‏بالقرب من غرفة الملك وتصاعدت النيران والدخان وتطايرت الشظايا ومحتويات القصر فسقط القلم من يد الكاتب الذي امتلأ قلبه ‏رعباً.
فقال الملك لماذا توقفت عن الكتابة؟
أجاب الكاتب القنبلة.. القنبلة يا صاحب الجلالة!
فقال الملك ولكن ما شأن القنبلة بالرسالة؟ استمر في الكتابة.

الرجل الثابت يحرك العالم ولا يسمح للعالم ان يحركه

11- قصة عن حكمة الحصان البري

القصة قصيرة

‏يروي أحد رعاة المواشي في إحدى الولايات الأمريكية عن سلوك الحيوانات في الغابات في الدفاع عن نفسها فقال: إنه في خلال فصل الشتاء تزحف مجموعة هائلة من الذئاب الجائعة نحو الوادي وتهاجم قطيعاً من فصيلة الحصان البري وإذا بالقطيع يتجمع في دائرة ورؤوسها جميعا في الداخل عند مركز الدائرة وأرجلها في الخارج على محيط الدائرة حيث تظل تركل الذئاب بشدة حتى تولى هاربة.

وفي مرة أخرى رأى الراعي الذئاب تهاجم قطيعاً من فصيلة الحمار الوحشي فتجمعت هذه الحمير في دائرة ولكن بطريقة عكس الطريقة التي تجمعت بها فصيلة الحصان البري، إذ انها جعلت رؤوسها على محيط الدائرة وأرجلها تلتقي عند مركز الدائرة وعندما اشتدت مهاجمة الذئاب بدأت الحمير تركل بعضها بأرجلها حتى أصبحت فريسة في يد الذئاب.

صديقي القارئ
‏ لك فرصة الاختيار بين حكمة وفطنة الحصان البري وجهل وغباوة الحمار الوحشي، يمكن للناس أن يركلوا المتاعب والمشاكل ويتخلصوا منها بحكمتهم وذكائهم أو يركل كل منهما الاخر بجهلهم وغبائهم.

12- قصة قصيرة عن الحكمة

قيل أن أسد وذئب وثعلب اصطادوا حمار وخروف وديك فسألهما الأسد ماذا تأكلان؟ فقال الذئب للأسد: أنت تأكل الحمار وأنا آكل الخروف والثعلب يأكل الديك، فضرب الأسد بقبضته القوية الذئب على رأسه ضربة شديدة أطارت رأسه ووقعت على الأرض أما الثعلب فقال للأسد: الحمار تأكله في الغذاء والخروف تأكله في العشاء والديك تحلي به بعد الأكل، فقال الأسد للثعلب: من أين أتت إليك الحكمة؟ أجاب الثعلب: من رأس الذئب الطائرة فوق جثته.

13- قصة حزينة عن نكران الجميل

كان السيد كنعان وزوجته يعيشان في مزرعة يملكانها وكان لهما ابن واحد احباه كثيراً وكان هو كل شيء بالنسبة لهما، ومنذ اليوم الذي ولُد فيه هذا الابن الذي سمياه ‎عدنان كانا في نيتهما أن يعلماه أحسن تعليم ولكن كيف يمكنهما ذلك؟ إن تعليمه في الجامعة يكلفهما أموالاً كثيرة تفوق ما تنتجه المزرعة في سنة واحدة، لذلك عمدا منذ طفولته إلى توفير النقود.

وبينما كانا جالسين ذات ليلة بجوار نار المدفأة، قال الاب للأم إنني قررت أن أمتنع عن التدخين وكل مرة فيها أجرب بأن اشرب سجاير سأخذ النقود وأسقطها في هذه الزهرية التي على المدفأة، وقالت الأم وأنا أيضاً سأترك شرب الشاي وفي كل مرة أجرب بأن أشتريه سأضع النقود في هذه الزهرية ايضاً وبذلك اصبحت الزهرية هي بنك التوفير لهما.

مرت سنوات من العمل والتعب والتضحية دون أن يشعروا بالملل ، هذا كله من أجل العزيز المحبوب عدنان واخيراً جاء اليوم الذي ينتظرانه، حينما كبر عدنان واصبح في سن يؤهله دخول الجامعة ، ودع الابن ابيه الذي كان حزينا علي فراقه وودع امه التي كانت تذرف دموعاً، رحل عدنان  بعيداً جدا وكان عليه أن يغيب أربع سنوات.

بعد سنتين قرر الأب أن يسافر إلى ابنه ويعطيه نقودا ولكي يوفر نقود السفر أخذ عربته القديمة التي بالمزرعة (حنطور) وساق كل الطريق بنفسه، كم كانت رحلة شاقة ولكن قلبه كان ملئ بالفرحة لمجرد التفكير في رؤية ابنه العزيز وأخيراً بعد أيام من السفر الطويل الشاق اقترب من الجامعة التي يدرس فيها ابنه وأخذ يحدق بعينيه في كل الطلبة حتى رأي عدنان واقفاً مع أصدقائه يضحكون بكل سرور وسعادة.

وبصوت ارتفع فوق ضحكات الطلبة هتف الأب الحنون منادي (عدنان .. عدنان) سمع الجميع صوت الأب وسمع عدنان أيضا نداء أبيه وأدار وجهه ولم يرحب بأبيه العجوز ولو بابتسامة صغيرة لقد كان عدنان يشعر بالحرج من معرفة أصدقائه حقيقية عائلته المتواضعة الفقيرة، ارتفع صوت الأب العجوز بحزن هذه المرة: عدنان ألا تعرفني يا ابني؟ فرد الابن بكل جفاء وبطريقة تخلو من اللطف والذوق (أنت مخطئ يا سيد ، والأفضل أن تخرج عربتك من هذا المكان)

كانت هذه معاملة الابن لأبيه الذي أفنى حياته في تربيته وتعليمه، وهنا تجمد قلب الأب المسكين ورحل وسط تهكمات الطلبة وعاد إلى قريته منسحقاً مخذولاً، عندما وصل إلى بيته نزل من عربته وبدون أن يتفوه بكلمة اتجه إلى غرفة الطعام، وجلس في الكرسي القديم أمام المدفأة حيث يوجد زهرية التضحية التي ما زالت تشهد عن مقدار حبهما له وإذ أدركت الام أن هناك شيئا قد حدث فذهبت لإعداد وجبة الغداء وفجأة سمعت الام صوت ارتطام جسم يسقط فأسرعت إلى الغرفة لتجد الأب المسكين مُلقى على المدفأة فاقد الحياة.

مات الأب بقلب منكسر.. قتله نكران الجميل!

إلى هنا تنتهي القصص إلي اللقاء في قصص جديدة، اقرأ ايضاً..
10 قصص قصيرة معبرة ستمنحك سلام داخلي
8 قصص قصيرة واقعية عن فن الصمت والكلام
اجمل 10 قصص ملهمة عن النجاح والكفاح
قصه هادفه عن الصدق والامانة للكبار
10 قصص انجليزية قصيرة للاطفال مترجمة عربي


Read the best Arabic short stories for your kids from here

المرجع: كتاب اعرف نفسك، راهب من جبل أنطونيوس

( النهاية )
قدمنا لك ثلاثة عشرة قصة قصيرة جدا لقراءة المزيد من القصص تصفح موقعنا موقع قصص وحكايات شعبية الذي اجمل القصص العربية القصيرة والطويلة للأطفال والشباب ، ستجد في الموقع حكايات اطفال تعليمية و قوية تهدف إلى تنمية الخيال لدي الأطفال وحواديت أطفال قصيره وطويلة وقصص هادفه مختلفة تحتوي عَلَى حكم وعبر، ستجد في الموقع أكثر من مائة وعشرون قصة قصيرة.. حيث أن رواية القصّة لها فائدة و ميزة جميلة جدا فمن الأمور الضرورية تزيد من الهدوء والطمأنينة وتغرس قيمة الرفق بالحيوان في قلوب الاطفال فالموقع عبارة عن حكاية وقصة به موضوعات أحداثها رائعة و سلسلة من المجموعة القصصية العالمية، إذا كنت تريد منا طرح قصص معينة اطلب القصة التي تريدها من خلال صفحة تواصل معنا ستجدها اسفل الموقع.
الكلمات المفتاحية لـ القصص (قصة قصيرة محمد و قصة غاندي)
    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat Sh3bya

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق