06‏/02‏/2021

قصة أريد دمية لأختي - قصة قصيرة مؤثرة جدا للأطفال والكبار

تعتبر قصة (أريد دمية) واحدة من أجمل القصص المكتوبة عن حب الطفل لأمه وتعلقه بأخته، تدور أحداث القصة مع طفل يعيش مع أبيه وأمه وأخته.. إليك

 

قصة قصيرة رائعة ومؤثرة للأطفال والكبار - قصة أريد دمية لأختي

قصة مؤثرة قصيرة
قصة للاطفال قبل النوم

ذات يوم من الأيام ذهب طفل صغير الى متجر الالعاب ليشتري دمية لأخته كان الطفل عمره حوالي 6 سنوات قام الصبي باختيار دمية جميلة وذهب لصاحب المحل ليدفع ثمنها قال له صاحب المحل ليس لديك النقود الكافية لشراء هذه الدمية، حزن الصبي الصغير جدا وسأله هل يوجد دمية مثل هذه بسعر الفلوس التي املكها سأله صاحب المحل لمن تشتري هذه الدمية؟ قال له الصبي أشتريها لأختي لأنها كانت تحبها كثيراً وأردت ان اهديها لها في عيد ميلادها فيجب ان اعطي هذه الهدية لأمي حتى تعطيها لأختي، أكمل الطفل حديثة وهو يبكي لقد ذهبت أختي إلى الله وقال أبي لي ان امي ستري الله قريباً لذلك اريد منها ان تعطي هذه الهدية لأختي خاصة انها ستذهب إليها قريباً، دق قلب صاحب المحل عندما سمع قصة الصبي المؤثرة ثم نظر الى العلبة التي بها الدمية وقال للصبي نعتذر لك لقد حدث خطاً فأموالك تكفى لشراء الهدية، فرح الصبي وشكر ربه ثم بعد ذلك قال للرجل اريد منك ان تضع هذه الصورة في الهدية (كانت الصورة تجمع الأم والأب والأخ والأخت) ثم ترجاه ان يضع وردة بيضاء في الهدية وبالفعل استجاب صاحب المحل لطلبات الصبي وفعل كل ما طلبه منه، بعد ذلك شكره الصبي ورحل وقال الرجل في سره يا له من طفل يمتلك قلب كبير و بر عظيم لأسرته.

ذهب الصبي الى المستشفى ووضع الهدية والوردة والصورة في سرير أمه التي كانت بين الحياة والموت، مرت أيام وأثناء قراءة صاحب المحل الجريدة قرأ موضوع عن حادثة حدثت في الطريق السريع أدت الى وفاة الفتاة الصغيرة ووفاة الام بعدها بأيام ورأى الرجل صورة في الجريدة للام المتوفية وهي تحمل في يديها دمية ووردة وصورة تجمع الاسرة (كانت هذه الصورة التي اعطاها الصبي للرجل وطلب منه ان يضعها في الدمية) بكي الرجل لأنه ادرك ان هذه هي أم الطفل الذي جاء اليه منذ ايام لشراء دمية لأخته ، ذهب الرجل الى بيت الطفل ليعزيه وعندما وصل الى المنزل اخذه في حضنه وقام ايضاً بتعزية الاب الذي شكره على مجيئه و بالنسبة للطفل فقال له اشكرك لأنك منحتني الدمية على الرغم من اني لم املك سعرها ! 
 
انتهت حياة الام والاخت من العالم لكنهم ما زالوا يعيشون في قلب الطفل الصغير وكأن الصبي يقول لهم أشتاق اليكم في كل لحظة حنين ومع كل نبضة قلب.


إلى هنا تنتهي القصة الى اللقاء في قصة جديدة
اقرأ أيضًا


  ( النهاية )
موقع قصص و حكايات شعبية يقدم مجموعة من افضل القصص و الحكايات الشعبية الشيقة والمؤثرة القصيرة والطويلة لأطفالنا ، فالموقع عبارة عن مكتبة كبيرة تحتوي علي قصص أطفال مكتوبة بطريقة مشوقة ومسلية وقصص معبرة ومؤثرة قصيره و طويلة تناسب جميع الأعمار الأطفال و الوالدين ايضاً ، نقدم لكم قصص بها عبرة وحكمة استمتعوا بقراءتها من خلال موقعنا حيث يتم سرد القصص بشكل جميل و مؤثر من اجل تعليم الاطفال أدب الثقافة و غرس أهمية القيم الاخلاقية الجميلة في قلوبهم ، ملحوظة لا يوجد فى الموقع تحميل قصص او كتب pdf جميع القصص باللغة العربية فقط حيث ستجد عدد كثير من أهم الحواديت التي بها حكم وعبر للطفل و الطفلة .
الكلمات المفتاحية: قصص قصيرة مؤثرة مكتوبة

    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat Sh3bya

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق