31‏/12‏/2020

بائعة الفواكه الفقيرة - أجمل قصة قصيرة عن العطاء

 يعتبر العطاء و الكرم من أجمل القيم الاخلاقية والفضائل الانسانية، العطاء له فوائد كثيرة على الانسان والمجتمع منها الشعور بالسعادة والرضا ومساعدة الاخرين فيجب علينا ان نقوم بنشر ثقافة العطاء بين أبناء المجتمع ، إليك قصة جميلة عن العطاء ..
 

بائعة الفواكه الفقيرة - قصة قصيرة عن العطاء للاطفال

قصة قصيرة عن العطاء

كان السيد فيليب رجل اعمال ناجح ومتواضع جداً فكان يشترى احتياجات البيت من لحوم وخضروات وفواكه، وكان هذا الرجل يحب العطاء وعمل الخير، ذات يوم قرر شراء موز لزوجته واولاده وعندما خرج من الشركة التي يعمل بها وجد امرأة بسيطة وفقيرة تبيع الفواكه امام الشركة وكان فيليب عادة يشترى من المتاجر الكبيرة ولكن هذه المرة قرر ان يشترى من هذه السيدة لأنه كان مستعجل فذهب إلى السيدة وسألها عن سعر كيلو الموز فقالت له سعر الكيلو 7 دولارات فقال لها لكن المتجر الذى اشترى منه يبيع سعر الكيلو ب 5 دولارات فقط فهل يمكن ان تبيعي لي بنفس السعر؟ قالت المرأة لا يا سيدي لا يمكنني ان ابيع لك بهذا السعر ولكن يمكنني ان ابيع لك الكيلو ب 6 دولارات لأنني اريد ان اذهب الى أطفالي فقد تأخرت عليهم ! وهذا أفضل ما يمكنني تقديمه لك، شكرها السيد فيليب وتركها وغادر المكان وقال في عقله ان هذه المرأة نصابة !
 
ذهب السيد فيليب إلى المتجر وطلب من العامل تعبئة 5 كيلو من الموز وبعد ذلك ذهب الى عامل الكاشير لدفع ثمن الموز لكنه تفاجئ عندما اخبره ان سعر الكيلو 10 دولارات فقال فيليب لعامل الكاشير لقد اشتريت الموز من هنا منذ حوالى ثلاثة اشهر ودفعت 5 دولارات مقابل الكيلو وهذه زيادة حادة في الاسعار ألا يمكنك ان تقدم لي خصم لأنني عميل في هذا المتجر، في هذه اللحظة سمعه مدير المتجر فأتى إليه وقال له اسف يا سيد فيليب ولكن اسعار المتجر ثابتة وليست قابلة للمساومة، شعر الرجل بالخجل والإحراج وقرر شراء الموز من السيدة الفقيرة،
 
ذهب فيليب الى بائعة الفواكه مرة أخرى وعندما رأته تعرفت عليه وقالت له إذا بعت لك بهذا السعر لن اجنى أي ارباح ، قال لها السيد فيليب سأشترى منك كيلو الموز بسعر 10 دولارات أعطنى 5 كيلو، شعرت المرأة بسعادة كبيرة عندما قامت بتعبئة 5 كيلو من الموز بعد ذلك أعطى فيليب المرأة 50 دولار لكن المرأة شكرته ورفضت ان تأخذ حسنة واخذت 35 دولار فقط تعجب الرجل من رد فعل المرأة وسألها عن قصة حياتها ، قالت له كان زوجي يمتلك متجرا صغيراً للفواكه لكنه مرض واضطريت لبيع المتجر لعمل العملية لزوجي ولكن لسوء الحظ توفى زوجي وانا الان عندي ثلاثة أطفال واعمل حتى استطيع إعالتهم نزلت الدموع من اعين فيليب عندما حكت المرأة قصتها وقال لها من اليوم سأشترى منك الفواكه بعد ذلك اخرج محفظته واعطاها 1000 دولار وقال لها اشترى المزيد من الفواكه وقومي ببيعها رفضت المرأة في البداية ولكن بعد ضغط الرجل عليها وافقت بشرط ان تعيد له المبلغ بعد ان تجنى ارباح بيع الفواكه فوافق الرجل وفى النهاية شكرته المرأة، وفى اليوم التالي اخبر فيليب كل زملائه بالشركة بشراء الفاكهة من السيدة التي امام الشركة واخبرهم بقصتها وبالفعل قام العديد من الذين يعملون في الشركة بشراء الفواكه من السيدة الفقيرة فزادت ارباحها واستطاعت ان تشترى متجرا صغيرا، فهذا الفعل الصغير والعطاء الذى فعله الرجل للأم غير حياتها كلها للأفضل.
 
يوجد اشخاص يدفعون اموال كثيرة في متاجر التسوق الكبيرة ولا يستطيعون الفصال مطلقاً، ولكنى اتعجب حين اري نفس هؤلاء الاشخاص الحمقى يفاصلون مع البائع الغلبان!
  

حكم واقوال عن العطاء

عندما نعيش لنسعد الآخرين، يرزقنا الله بـ آخرين ليسعدونا فابحث عن العطاء لا الأخذ، فكلما أعطيت كلما أخذت دون أن تطلب   
 
افضل ما يمكن ان يقدمه الانسان الى الله هو عطاء المال للفقراء
 
العطاء هو أن تكون في الحياة كزجاجة العطر تقدم للآخرين كلما هو جميل بداخلك وأن فرغت تبقى رائحتك طيبة
 
لم يجلب العطاء فقرا على أحد أبدا، فلم يحدث أن أصيب أحدهم بالفقر جراء العطاء 
 
ننشأ وفي اعتقادنا أن السعادة في الأخذ، ثم نكتشف أنها في العطاء
 
الـ عطاء دون طلب يكون أعظم والمحبة دون مقابل تكون أروع
 
جميل ذلك الشخص الذي يعرف معنى الـ عطاء
 
إلى هنا تنتهى القصة، إلى اللقاء في قصة جديدة
اقرأ ايضاً
 
 
الكلمات المفتاحية لـ القصة (قصة مصورة عن عطاء الام)
    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat Sh3bya

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق