12‏/11‏/2020

قصة حب قصيرة جدا وحزينة لامرأة تركت زوجها وندمت باقى حياتها

قصة مأزق الحب والندم مدى الحياة هي قصة قصيرة تحكى عن فتاة بسيطة وفقيرة وصلت إلى قمة النجاح بمساعدة زوجها ولكن للاسف سيطر عليها غرور النجاح والكبرياء ، إليك..
 

قصة مأزق الحب والندم مدي الحياة - قصة حب قصيرة جدا وحزينة

قصة حب قصيرة حزينة

عاشت فتاة بسيطة تدعى (أولجا) في قرية صغيرة وسط بيئة فاشلة! كانت هذه الفتاه لديها احلام كبيرة وكانت تريد ان تصبح امرأة ناجحة وكانت تصارع حتى تحقق حلمها، ذات يوم أتى رجل ناجح يدعى (مارك) إلى هذه القرية حتى يزور اقاربه، ظل مارك في القرية اسبوع وفى هذه الفترة رأى اولجا واعجب بها لأنها كانت شخصية طموحة وتحلم بالنجاح مثله، وبالفعل احبت الفتاة مارك لأنه وعدها بان يخرجها من هذه البيئة ويعلمها كل شيء حتى تصل الى مرادها، تزوج مارك وأولجا وذهبوا معاً إلى المدينة جعل مارك زوجته امرأة ناجحة حيث علمها كل شيء في شركته واصبحت أولجا امرأة مستقلة لدرجة انها فتحت شركة خاصة بيها، مع مرور الوقت اصبحت أولجا اكثر ثقة ووصلت الى ذروة النجاح ، كان زوجها يقف بجانبها دائماً ويوبخها احياناً حين تخطئ وكان يقدم لها النصائح باستمرار،
 
مرت الايام واصبحت اولجا أكثر قوة واعتماداً على نفسها لدرجة انها كرهت نصائح زوجها لها وبدأت تحدث بينهم اختلافات وفى يوم كان مارك يتحدث مع زوجته بخصوص الحفاظ على شركتها لكنها قالت له انا لست المرأة التي تحتاج الى مساعدتك! يمكنني ان اقرر ما هو الافضل بالنسبة لي لأنني ناجحة، هي تعلم لماذا فعلت ذلك؟ انها احبت رجل آخر وارادت الانفصال عن زوجها، وبالفعل نجحت أولجا في الطلاق من زوجها وتزوجت من رجل آخر ، شعر مارك بالألم وجلس يفكر في زوجته عندما كانت فتاة ريفية بسيطة وكيف ساعدها في صعود سلم النجاح، وبعد مرور اربع سنوات غرقت شركة أولجا في الديون وتخلى عنها زوجها لدرجة انه تم الاستيلاء على منزلها وسيارتها وجميع اموالها وسجنُت، كان مارك في هذا الوقت متزوج من امرأة اخرى ولديه طفل ولكن حين سمع بما حدث لزوجته القديمة قرر سداد الديون لها بحق العشرة التي كانت بينهم وعندما تم الافراج عن أولجا رأت زوجها القديم ولم تستطيع النظر في عينه بل نظرت الى الارض 
وقالت له:
أحبتني عندما كنت فتاة ريفية فقيرة وكنت دائماً تشجعني على النجاح وتتمنى الافضل لي، اعلم إنني كسرت قلبك منذ اربع سنوات ولكنك اليوم جئت وسددت لي الديون لا اعرف ماذا اقول لك فلا توجد كلمات تغفر ما فعلته بك.. انا آسفة
 
فات الاوان على الاعتذار فهي الان لا تستطيع العيش مع مارك مرة اخرى لأنه لديه زوجة اخرى وطفل، وبعد ان خرجت اولجا من السجن ذهبت الى القرية التي ولدُت فيها وعاشت هناك باقى حياتها نادمة !
 
العبرة من القصة
الشخص الذي يحبك ستجده دائما مهتم بك ويحاول ان ينصحك ويوجهك إلى الطريق الصحيح هذا لأنه يريد الافضل لك، فكر لمدة دقيقيه في ماضيك عن الشخص الذي كان جزء من حياتك في ذلك الوقت واين ستصبح اليوم إذا لم يكن هذا الشخص في حياتك؟
 
 إلى هنا تنتهى القصة ، إقرأ ايضاً
    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat Sh3bya

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق