04‏/02‏/2021

أجمل 5 قصص مؤثرة عن الأم - قصص قصيرة رائعة عن تضحية الام

الأم هي نبع الحب والحنان والتضحية والعطاء، الام هي من تسهر الليالي وتحرم نفسها من النوم لتوفره لنا، الام هي أكثر شخص في العالم يرعانا ويهتم بنا وان وصل الامر ستضحى بحياتها من اجل الحفاظ على سلامتنا الشخصية، فالأم هي الصدر الحنون التي نلقى عليها رأسنا وننسي همومنا واحزاننا.. نقدم لك 5 قصص مؤثرة عن الأم، إليك


أفضل 5 قصص مؤثرة قصيرة عن تضحية الأم

 

 -1 قصة واقعية عن حب الأم

قصص مؤثرة عن الأم
قصص حزينة واقعية عن الام

ذات يوم من الايام عاد توماس إديسون من المدرسة وأعطى أمه ورقة وقال لها أعطاني الاستاذ هذه الورقة وقال لي اعطيها لامك، فتحت الأم الرسالة وكانت أعين الأم تدمع عندما كانت تقرأ الرسالة وبعد ان انتهت قالت الام لابنها الصغير مكتوب في الرسالة ( ابنك عبقري جداً واذكى من كل زملائه ولا يوجد في المدرسة مدرسين جيدين كفاية لتعليمه من فضلك علميه بنفسك )
مرت السنين وتوفت الام واصبح اديسون من اعظم المخترعين في التاريخ لأنه اخترع المصباح الكهربائي ، وفى يوم بينما كان يتجول في بيته القديم وجد تلك الرسالة التي أعطاها المدرس له وطلب منه إعطاها لامه وعندما فتح اديسون الرسالة وجد مكتوب فيها ( ابنك مريض عقلياً ولا يمكننا السماح له بالذهاب الى المدرسة لذلك فهو مطرود )
بكي اديسون عندما قرأ الرسالة ودعا لامه التي حولته من مختل عقلياً الى عبقري القرن.


 -2قصة الأم المثالية 

قصص عن الأم
قصص الأمهات

كان يوجد طفل يريد ان يقابل الله ، بحث الصبي كثيرا عنه لكنه لم يجده وكان كل يوم يصلي ويطلب من ربنا ان يقابله وفى يوم أخذ حقيبته التي بها طعام ومياه وخرج من المنزل وذهب إلى حديقة بعيدة عن منزله ورأى امرأة عجوزة حزينة وجائعة ، جلس الصبي بجانب المرأة وفتح حقيبته واعطاها سندوتش شكرت المرأة الطفل وبعد ذلك اكلت السندوتش وبعد ان انتهت ابتسمت له ابتسامة رقيقة شعر الصبي بالسعادة واراد ان تبتسم له مرة اخرى فأعطاها زجاجة مياه لتشرب وبعد ان شربت ابتسمت له مرة اخرى وقالت له انا سعيدة اليوم لأنني قابلت الله اندهش الصبي وقال لها اين هو اريد ان اقابله فردت المرأة أنه في قلبك وفى الخير الذى فعلته معي اليوم ، فرح قلب الطفل وظل جالس مع المرأة حتى جاء وقت الغروب وقال الصبي يجب ان اذهب لقد تأخرت على أمي وقبل ان يمشي حضنته المرأة وودعته بابتسامة جميله ، ذهب الصبي الى المنزل فسألته أخته على سبب سعادته فرد عليها وقال اليوم تناولت الغداء مع الله في الحديقة ! بعد قليل فتحت الأم الباب وهى مبتسمة فسألوها الأطفال عن سبب سعادتها فقالت لهم اليوم كنت جائعة وأعطاني ربنا سندوتش وزجاجة مياه.. فكانت أم الطفل متنكرة على هيئة إمرأة عجوزة فقيرة ❤️
الهدف من القصة
تستطيع ان ترى الله في كل مكان من خلال الخير الذى تفعله


 -3قصة عشرون عاماً من العمل

قصص عن تضحية الام
قصص وعبر حزينه عن الام

في أحد الأيام ذهب شاب ليقدم في وظيفة فلاحظ المدير أن السيرة الذاتية للشاب ممتازة وان درجاته عالية خلال دراسته المدرسية والأكاديمية واندهش المدير ان الأب متوفى منذ زمن فساله من الذى كان يدفع لك مصاريف المدرسة والكلية فأجاب أمي فسأله المدير ماذا تعمل والدتك قال له تشتغل في غسيل الملابس فسأله المدير هل ساعدت امك في غسل الملابس من قبل قال للشاب لم اساعدها فمن المؤكد انها تغسل اسرع مني في نهاية اللقاء قال المدير للشاب لكي يتم قبولك في الوظيفة يجب عليك اليوم ان تغسل يد امك ، فرح الشاب لأن فرصته في القبول عالية فكل ما سيفعله هو ان يغسل يد والدته.
 

عندما عاد الشاب الى المنزل نادي يا امي فوجدها تعد له العشاء فذهب اليها وطلب منها أن تسمح له بغسيل يديها شعرت أمه بالسعادة والدهشة لأنه لم يفعل ذلك من قبل، قام الشاب بتدفئة المياه وعندما مسك يدي أمه لاحظ التجاعيد والكدمات التي في يديها  بالإضافة الى ان امه كانت ترتجف من كثرة الالم عندما كان ابنها يمسك يديها ، بكي الشاب لأنه ادرك ان هذه الكدمات والتجاعيد هي الثمن التي دفعته أمه مقابل تعليمه وتفوقه وتأمين مستقبله، بعد ان انتهى الشاب قبل يدي امه وبعد ذلك قام بغسيل جميع الملابس التي في المنزل وكانت الأم سعيدة من مساعدة ابنها لها، ونال الابن رضا أمه في هذه الليلة .
 

في اليوم التالي ذهب الشاب الى مكتب المدير فساله ماذا فعلت ليلة أمس رد الشاب غسلت يد امي وغسلت كل الملابس المتبقية ، سأل المدير الشاب هل أخذت أي قرارات قبل أن تنام رد الشاب بالفعل لقد قررت ان اعمل بجدية حتى اريح امي باقي ايام حياتها لقد توفى أبي منذ عشرون عاماً وكل هذه السنوات كانت امي تشتغل من اجلي لقد ادركت ليلة امس مدى تعب امي من خلال التجاعيد والكدمات التي في يديها فهي كانت ترعاني بكل الحب و الحنان وعوضتني عن فراق والدي ، أنها أرادت أن أكون شخص ناجح ، انهى الشاب حديثه وكانت الدموع تغمر عينه بعد ذلك قال المدير لقد تم تعينك في الشركة من اليوم فكل ما احتاجه هو شخص يقدر مساعدة ومعاناة الاخرين له .


 -4قصة حقيقية عن التربية الحسنة

قصص عن الأم
قصص واقعية عن الأم

منذ اكثر من 2300 سنة عاشت ام فقيرة مع طفلها الذى كان أشهر ولد في القرية لأنه كان وسيم وذكى وقامت أمه بتربيته تربية حسنة وكانت علاقة الابن بأمه جيدة ولكن كانت الام حزينة في اغلب الاوقات وحين سألها الابن عن سبب حزنها قالت له قال لي احد الرهبان ان من يملك اسنان مثل اسنان ابنك سيصبح ملك مشهور في المستقبل، فقال الابن وهل هذا شيء يحزنك اذا اصبحت ملك فقالت له بالطبع لا لكنني خائفة جدا من ان تتركني فأنا لا اريدك ان تبعد عني مطلقاً ، عندما سمع الابن هذا الكلام ورأى حزن أمه خرج من المنزل ومسك حجر صغير وكسر به اسنانه الامامية وبدأ الطفل يبكي وينزف من فمه ، اسرعت الام التي كانت خائفة على ولدها وقالت له لماذا فعلت ذلك قال الابن اذا كانت هذه الاسنان ستسبب لكي الألم فانا لا اريدها ولا اريد ايضاً ان اكون ملك مشهور فكل ما اريده ان اكون مشهور فقط بخدمتك وحبك لي. 
هل تعلم من هو هذا الطفل ، إنها قصة تشانكيا


5 - قصة البطة الأم

قصص عن الأم
قصة مصورة عن عطاء الام للاطفال

كانت تعيش البطة الأم مع أطفالها بالقرب من النهر ، وكانت البطة دائما تحمي أطفالها من عالم الحيوانات المفترسة ، وفى يوم رأت الأم ثعلب من بعيد كان ينوي ان يأكل أطفالها ، شعرت الأم بالخوف على أطفالها وطلبت منهم ان يسرعوا ويذهبوا الى البحيرة وبالفعل ذهب الصغار وظلت الأم تفكر في خطة حتي تبعد الذئب عنهم وفى النهاية توصلت الى فكرة حيث مشيت الأم ببطء بعيدا عن البحيرة وتظاهرت انها مصابة وقال الثعلب من الواضح أن البطة الكبيرة مصابة ولا تستطيع الطيران ركض الثعلب نحو البطة ومازال الخمس بطات الصغيرة في الأرض ، بدأت البطة تقود الثعلب بعيد عن اطفالها وعندما اقترب الثعلب من البطة نظرت البطة ورأت ان اطفالها وصلوا الى البحيرة بأمان شعرت الأم بارتياح واطمئنان ثم اخذت نفساً عميقاً وطارت في الهواء ونزلت في وسط البحيرة وبقت الام واطفالها في أمان فالثعلب لا يستطيع العوم.


إلى هنا تنتهى القصص إلى اللقاء في قصص جديدة
اخترنا لك
 
( النهاية )
يحتوي موقع قصص و حكايات شعبية على حواديت و قصص للأطفال و الأمهات ، ستجد فى الموقع قصص جميلة و متجددة باستمرار لـ الوالدين و الأولاد، قصص اطفال مؤثرة بها حكمة و عبر مفيدة ، القصص و الحكايات مليئة بــ الكثير من الدروس الاخلاقية الرائعة و العديد من القيم الإنسانية .
الكلمات المفتاحية لـ القصص
قصة مؤثرة تحكي بالصور عطاء الأم وفضلها على الأبناء وحنانها
    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat Sh3bya

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق