16‏/01‏/2021

قصتين من أفضل قصص الذكاء وسرعة البديهة على الإطلاق

نقدم لك قصتين من أفضل قصص الذكاء والفطنة وسرعة البديهة للاطفال .. إليك


قصص قصيرة عن الفطنة والذكاء وسرعة البديهة


1- قصة لوحة الملك (قصة عن الذكاء)

قصة عن الذكاء

تحكى القصة انه كان هناك ملك لديه عين واحدة وساق واحدة وكان هذا الملك شديد الذكاء، ذات يوم كان يسير في القصر ورأى صور اجداده حزن الملك لأنه لم يتم رسم صورة له بسبب اعاقته الجسدية، دعا الملك جميع الرسامين الذين بالمملكة وقال لهم انه يريد صورة جميلة لنفسه دون توضيح اعاقته ووعد بمكافاة كبيرة لمن يرسم لوحة له، قام احد الرسامين برسم الملك ولكن رسمه بساق واعين سليمة كانت الصورة تفتقد الذكاء ، غضب الملك وقال له هذا غش، اعتذر جميع الرسامين عن رسم الملك فلا يوجد رسام بينهم يتسم بـ الذكاء وفجأة رفع شاب صغير يديه وقال انا سأقوم برسم صورة للملك وسيحبها بكل تأكيد فرح الملك بعد سماع هذا الكلام واعطاه الاذن لرسم اللوحة طلب الرسام إحضار حصان ورمح وبعد ذلك طلب من الملك ان يجلس على الحصان ويمسك الرمح بيديه ، جلس الملك ومسك الرمح وغمض عينيه كأنه يصطاد فريسة، جلس الملك لفترة طويلة وقال للرسام: اذا اللوحة لم تنال إعجابي سأقوم بمعاقبتك وسجنك، قال الرسام حسناً يا سيدي لقد أوشكت على الانتهاء، وبعد فترة قصيرة انتهى الرسام من رسم اللوحة وقدمها للملك اندهش الملك وجميع الحاضرين من الذكاء و الحكمة التي في الصورة حيث ظهر الملك في الصورة جالس على الحصان وممسكاً بالرمح وعينيه العورة مغلقة وبالنسبة لساقه المقطوعة فكانت غير ظاهرة في الصورة لأنها كانت في الزاوية الاخرى من اللوحة كان الملك سعيداً جداً من الرسام لأنه اخفى إعاقاته بحكمة و ذكاء وقام الملك بإعطاء الرسام مكافاة كبيرة جدا على ما فعله. 
العبرة من الـ قصة
لكي نقوم بحل مشكلة ما يجيب علينا ان نركز في الاشياء الجيدة بدلا من التركيز في نقاط الضعف، فاذا كنت تفكر بشكل إيجابي وتركز في نقاط القوة فسوف تحل مشاكلك بسهولة وطرق أكثر كفاءة
 
قال سقراط..
الذكاء يحول القبح جمالاً في حين لا يستطيع الجمال إصلاح الجهل.

2- قصة ذكاء الاستاذ (قصة قصيرة عن الذكاء)

قصة قصيرة عن الذكاء

كان يوجد اربع طلاب لم يستعدوا للامتحان الذى كان مقرر إجراؤه في اليوم التالي، في النهاية توصلوا الى فكرة حتى يأجلوا الامتحان فذهبوا الى المدرسة في صباح اليوم التالي وجعلوا انفسهم متسخين بالشحوم والاوساخ وقالوا للمدرس ان إطار السيارة انفجر وهم ليس في حالة جيدة لإجراء الامتحان وقال لهم المدرس يمكنكم اعادة الامتحان بعد ثلاثة ايام ، شكر الطلاب المدرس وذهبوا وكانوا سعداء جداً لأنه اصبح لديهم وقت للمذاكرة ، في اليوم الثالث جاء الطلاب لأداة الاختبار وقام المدرس بتوزيع الطلاب في اربع فصول منفصلة وكان الامتحان عبارة عن سؤال واحد عليه 100 درجة وكان السؤال هو

ما هو الاطار الذى انفجر ؟ وكانت الاختيارات
أ-الاطار الأمامي جهة اليمين 
ب-الاطار الأمامي جهة اليسار 
ج-الاطار الخلفي جهة اليمين 
د-الاطار الخلفي جهة اليسار
 

حينما تكذب حاول ان تكذب بإتقان وتحترم ذكاء الآخرين


إلى هنا تنتهى القصص إلى اللقاء في قصص جديدة
اقرأ ايضاً
 

الكلمات المفتاحية ل المقال (قصص عن ذكاء قصيرة)

    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat Sh3bya

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق