02‏/05‏/2020

قصة زوجة الاب الشريرة - قصة خيالية طويلة للكبار

قصة خيالية طويلة - قصة زوجة الاب الشريرة

قصة خيالية طويلة للكبار

 كان هناك إمبراطور مضى على زواجه سبع سنوات دون أن ينجب وكان العيب في الزوجة وليس فيه وفى يوم قال الزوج لها : اريد طفلاً ليرث العرش من بعدي ، واقترح عليها بانه سيتزوج من امرأة اخري في السر وحين تلد سوف يكتب الطفل باسمها ويعلن في المملكة كلها بانهم انجبوا وريث العرش ، وبالفعل تزوج الامير امرأة اخري دون علم الناس وكانت زوجته غير راضية ، وانجب الامير طفل بعد مرور سنة وسماه كارلوس واعطي الام الاصلية مبلغ كبير من المال لكي تتنازل عن الطفل وبعدها اعلن الامير بانه انجب وريث العرش بعد مرور ثمانية سنوات من زواجه بالأميرة .

كانت الاميرة ( ام الطفل بالتبني ) تكره جدا ، ولكن اهتم الملك بالابن ودربه جميع التدريبات مثل الفروسية ، المبارزة بالسيف ، مما جعل هذا الولد بطلاً لا مثيل له في المملكة كلها ،وعندما اصبح عمر كارلوس ثمانية عشر عام توفي الاب ، وكان من المفترض ان يتوله ابنه العرش لكن امه بالتبني زورت في وصية الاب وعندما فتحوا الوصية وجدوا مكتوب فيها انه يجب تولي زوجته العرش حتي ان يصبح عمر كارلوس اثنين وعشرين عاماً ، وبالفعل تولت الارملة العرش وطردت ابنها بالتبني بعيداً عن المملكة ، وحين غادر الابن المملكة ، ارسلت  الارملة عشر جنود لكي يقتلوه ، وعندما هاجم الجنود كارلوس ، قتلهم جميعا ، لكنه لا يعرف من هؤلاء الجنود ولماذا هاجموه !
 
قضى كارلوس مدة طويلة مسافراً من مكان إلى آخر حتى وصل الي غابة شاسعة فيها بيت يسكنه اثنا عشر تنيناً ،فاتجه الفتى مباشرة إلى ذلك البيت فلم يجد أحداً هناك ، فتح الباب ودخل فإذا بسيف معلق على الجدار فأخذه وانتظر عودة التنانين مختبئاً وراء الباب وحين عادت التنانين بدئوا يدخلون البيت واحد تلو الاخر فكان الفتى ينتظر حتى يدخل أحدهم فيضرب عنقه ويقذف رأسه على الأرض ، وهكذا قضى على أحد عشر تنيناً ولم يبق سوى أصغرهم ، فخرج الفتى إليه ليقاتله واستمر القتال نصف يوم حتى انتصر كارلوس على التنين ثم وضعه في صندوق واغلق الصندوق ، ومضى الفتى في طريقه حتى وصل الي بيتاً آخر لم يجد فيه سوى فتاة ، فرح قلبه برؤيتها كما أسعدتها رؤيته بالقدر نفسه فقد كانت هذه الفتاة أكثر بطولة من الفتى نفسه وقد عاشا قصة حب قوية ، وحين حكي لها كيف أنه قتل أحد عشر تنيناً وغلب الثاني عشر فوضعه في صندوق ، قالت : لقد أسأت التصرف لعدم قتلك لهذا التنين وذات يوم قال الفتى للفتاة : سأذهب لإحضار أمي ، فانا سمعت ان المملكة سقطت وان امي بقت وحيدة ،ومهما فعلت بي فانا سامحتها فأجابته: اذهب أحضرها وإن كنت ستندم على ذلك .

وسار الفتى إلى أمه فأحضرها إلى بيت التنانين وحرم عليها دخول الغرفة التي ترك فيها التنين الحي فوعدته وقالت : ( لن أدخلها يا حبيبي ) وعندما ذهب كارلوس للصيد في الغابة فتحت  الباب حتى رآها التنين وقال: أيتها الإمبراطورة اعطيني شربة ماء ، فلما جاءته بالماء سألها : أنت تحبينني ؟ إن أحببتني اتخذتك لي زوجة، واعطيتك بعضً من قوتي لتستعيدي امبراطوريتك فقالت له: احبك!

وراح يسألها: إذن ماذا ستفعلين لتتخلصي من ابنك حتى يخلو الجو لنا؟ أنا أرى أن تدعي المرض حتى يخاف عليك ويطلب لك الشفاء، فتقولي له إنك رايتي في المنام أنك لن تشفي الا إذا اكلتي تفاحة ذهبية من شجرة التفاح التي تنمو في العالم الاخر، فطلبت من كارلوس بان يأتي لها بتفاحة ذهبية لكي تشفُى من المرض،

ذهب كارلوس الى الفتاة وأخبرها بمرض أمه وحاجتها إلى التفاحة الذهبية حتى تشفى، فشكت الفتاه بان امه تدبر له مكيدة وقالت له حسناً خذ حصان واذهب ثم عد إلى هنا ولكن احذر أن تمسك بك شجرة التفاح، وصل كارلوس إلى حافة عالمنا فعبر الى العالم الاخر وتوجه إلى شجرة التفاح في الظهيرة بينما التفاحات تنام القيلولة فأخذ إحداها وهرب راجعاً وعندما عاد الى بيت حبيبته، سرقت الفتاه التفاحة الذهبية واستبدلتها بواحدة اخري دون ان يأخذ باله،
  
وعندما ذهب الى امه سألته إذا كان قد أحضر التفاحة الذهبية فأجابها: نعم ثم أعطاها التفاحة الزائفة فأكلتها وقالت إنها شفيت، ولم يمر أسبوع حتى أمرها التنين بأن تدعي المرض من جديد وتطلب من ابنها ماء الجبل العالي، بكى الفتى حين رأى أمه على تلك الحال قائلاً: (يا الله لماذا لا يبرح جسدها المرض؟) فلما سألها عما بها قالت: كأنني أسلم الروح يا حبيبي لكنني أشفُى لو أحضرت لي ماء من نهر الوحوش الموجود في الجبل العالي، ذهب كارلوس ليحضر الماء دون ان يخبر حبيبته فلو كان أخبرها لحذرته من امه التي تنوي قتله.

ذهب كارلوس الى الجبل ليلاً لكي لا تراه وحوش الجبل ووحوش الانهار ايضاً وملئ الاناء من النهر وعاد الى امه، وعندما شربت الماء ادعت انها خفت من المرض، وفي اليوم التالي ذهب إلى الغابة ليصطاد فدخلت أمه على التنين وقالت له: لقد أحضر لي الماء فماذا أفعل الان؟ فنصحها التنين أن تلعب معه قمار وتصر على الرهان قائلة: كما كنت أفعل أنا وأبوك وحين عاد الفتى من الغابة وجد أمه في مزاج مرح فابتهج لذلك وبينما يتناولان الطعام قالت له: يا حبيبي زمان حين كان أبوك حياً اعتدنا لعب القمار بعد انتهاء الاكل فما رأيك نلعب قليلاً؟  قال لها الفتى: نلعب إذا أحببت يا أمي، فلعبوا وخسر كارلوس الرهان فربطت الام الفتي بالخيط ربطة قوية جدا حتى انغرز الخيط في جلده فبدأ كارلوس يصرخ ويقول أطلقيني يا أمي فإنني على وشك أن أموت، قالت له هذا بالضبط ما أريده لك! ونادت التنين: لتخرج الآن أيها التنين!

خرج التنين فتفاجئ الابن وقال لامه : امي ماذا تفعلين فكيني في الحال والا التنين قتلني فصفعته في وجهه وقالت له لا تقول امي فانا ليست امك  فانا لا احمل ، فمنذ عشرون عاماً تزوج ابوك في السر لكي ينجب وريثه في العرش ، فامرت الارملة التنين بتعذيبه قبل قتله وفى ذلك الوقت كانت حبيبة كارلوس خائفة عليه من امه فقررت ان تذهب الى البيت لتطمئن عليه ، وحين وصلت نظرت من النافذة ورات التنين ينهال ضربا علي كارلوس  فتدخلت على الفور ، وقاتلت التنين حتي قتلته ، ففكت كارلوس وربطت الارملة ، فقامت حبيبته بمراعاته وعلاجه حتي رجع كارلوس اقوي من الاول ، بعد ذلك توسلت الارملة الى كارلوس لكي لا يؤذيها فقرر نفيها الى جزيرة بعيدة ، وبعدها تزوج هو وحبيبته وعاشوا في سعادة.

إلى هنا تنتهى القصة، إلى اللقاء فى قصة جديدة 👋❤️
لمزيد من القصص يمكنك قراءة 

نتمنى ان تكون الحدوتة نالت إعجابك 🥰
    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat Sh3bya

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق