04‏/05‏/2020

قصة الاسد وابن اوى - قصة قصيرة عن الحيوانات للاطفال

  قصة قصيرة عن الحيوانات للاطفال - قصة الاسد وابن آوى

قصة قصيرة عن الحيوانات للاطفال

في يوم من الأيام اصطاد اسد ظبي كبير ثم شعر الاسد بالعطش وذهب لشرب الماء فقال الأسد لابن آوي اعتني بهذا الظبي سأذهب لأشرب بعض الماء واعود مرة أخرى لأكله ولا تقلق سوف اعطيك نصيبك ولكن لا تأكل منه شيئاً  فقال ابن آوى حسناً ياعمي الأسد لا تقلق ،

ذهب الأسد إلى النهر وبهدوء أزال ابن آوى صخرةٌ كان الأسد يحتاج إليها ليعاود الصعود وصولاً إلى الجرف عند عودته ، بعد ذلك أكل ابن آوى وزوجته بشهية كبيرة الظبي ، وبعد قليل عاد الأسد لكنه لم يجد الصخرة على الجرف فصاح: يابن آوي ساعدني فلم اجد الصخرة ولم استطيع الصعود فارمي لى حبلاً قويا فقال ابن آوي حاضر ياعمي الأسد سأرمي لك حبلاً حتي تستطيع الصعود  


همس ابن آوى لزوجته: أعطيني حبلاً رفيعاً وضعيفاً ثم أضاف بصوت مرتفع يا زوجتي أعطيني واحداً من الحبال القوية من جلد الجاموس لكي لا يسقط منها العم الأسد، أعطته الزوجة حبلاً قديماً وضعيفاً سارع ابن آوى وزوجته بالأكل بشراهة من اللحم ثم انزل ابن آوي الحبل تدريجياً إلى أسفل، أمسك به الأسد وبدأ بالصعود حين اقترب من الحافة قطع ابن آوى الحبل فبدأ الأسد يتدحرج هابطاً وأخيراً استقر قرب النهر.

بدأ ابن آوى بضرب صخرة جافة كانت موجودة هناك وهو يصرخ ويبكي ويصيح بزوجته أيتها الحمقاء لماذا أعطيتني مثل هذا الحبل الرديء الذي تسبب بسقوط العم الأسد؟ سمع الأسد الشجار فزأر: يا ابن آوى توقف عن ضرب زوجتك سوف أؤذيك إن لم تتوقف هيا تعال وساعدني على الصعود فقال ابن آوي اسف يا عمى الأسد هذه المرة سوف اعطيك حبل اقوى

همس مرة أخرى لزوجته: أعطيني أحد الحبال الرفيعة القديمة! وصاح بصوت مرتفع مرة أخرى: أعطيني حبلاً قويا من جلد الجاموس يا زوجتي لكي لا ينقطع ثانية بالأسد

قام ابن آوى بإنزال الحبل للأسد فبدأ الأسد بالطلوع مرة اخري وحين اقترب الاسد من الوصول قام ابن آوى بقطع الحبل مرة اخري فبدأ الأسد بالتدحرج نحو القعر مرة أخرى ضرب ابن أوى الصخر وصرخ بزوجته أيتها الحمقاء لماذا اعطيتني مثل هذا الحبل الضعيف الم اقل لكي اني اريد حبلاً متيناً ؟

زأر الأسد: يا ابن آوى توقف عن ضرب زوجتك على الفور وساعدني على الصعود فوراً وإلا ستندم ، قال ابن آوى بصوت مرتفع يا زوجتي أعطيني الآن أقوى حبل لدينا وقال لها هامساً أعطيني أسوأ الحبال لدينا 

مرة أخرى أنزل ابن أوى الحبل وما إن اقترب الأسد من الوصول إلى القمة حتى قطع ابن آوى الحبل فتدحرج الأسد المسكين على سفح التل وتمدد وهو يزأر من شدّة الألم فلقد أصيب إصابة قاتلة

استفسر ابن أوى: يا عمي الأسد هل تأذيت؟ هل تعاني كثيراً؟ انتظر لحظة سآتي إليك على الفور لمساعدتك ،  ولم يذهب ابن آوى ولا زوجته للاطمئنان على الاسد واعتقدوا ان الاسد قد مات،

اختفي الاسد لمدة شهر لأنه حين وقع من اعلى الجرف اصُيب الاسد اصابات جريحة وكاد ان يموت لولا ان قرد كان يمر بالصدفة وانقذه من الموت وعالجه ورعاه حتي
 استعاد صحته مرة اخري

عاد الاسد مرة اخري للغابة فوجد ابن آوى وزوجته مجمعين كل الحيوانات حولهم ويحكون لهم ما فعلوه بالأسد وكانوا يضحكون عليه وعلى غبائه وضعفه فزأر الاسد بصوت عالى جداً ارتعب ابن آوى وكاد ان يموت من الرعب وبعد ذلك انحنت جميع الحيوانات للأسد الملك ورحبت بعودته سالماً غانماً إليهم

 بعد ذلك جري ابن آوى سريعاً ليهرب من الاسد فركض الاسد خلفه حتي امسك به وقال له : انت اكلت الظبي الخاص بي وعقاباً لك سآكلك بدل الظبي الذى اكلته انت وبالفعل افترس الاسد الظبى، وبالنسبة لزوجة الصبى فلم يقتلها لأنه ليس من شيمة الاسد ان يقتل انثى فجعلها خادمة له طوال حياته.

إلى هنا تنتهى القصة، إلى اللقاء فى قصة جديدة 👋❤️
لمزيد من القصص يمكنك قراءة
 
نتمنى ان تكون الحدوتة نالت إعجابك 🥰
    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat Sh3bya

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق