03‏/05‏/2020

قصة العجوزة العنيدة والخنزير ، قصة عن العند للاطفال

قصة عن العند - قصة العجوزة العنيدة والخنزير

قصة قصيرة عن العند

كانت عجور تكنس بيتها وعثرت على نصف شلن فقالت: عجباً! ماذا سأفعل بنصف شلن؟ سوف أذهب إلى السوق وأشتري خنزيراً صغيراً، وبالفعل ذهبت واشترت الخنزير وفي طريق عودتها إلى المنزل اعترضتها عتبة صغيرة ورفض الخنزير الصغير العبور فوقها، فغضبت المرأة وسارت مسافة أبعد ورأت كلباً فقالت للكلب: أيها الكلب! عض هذا الخنزير لأنه رفض العبور فوق العتبة ويبدو إنني لن أعود الليلة إلى المنزل لكن الكلب رفض أن يفعل ذلك،

سارت أبعد قليلاً فقابلت عصاً فقالت: أيها العصا! اضربي هذا الكلب لأنه لا يريد أن يعض الخنزير والخنزير لا يريد أن يعبر العتبة وأنا لن أصل إلى بيتي الليلة لكن العصا رفضت أن تفعل ذلك، سارت أبعد قليلاً، وقابلت ناراً فقالت: أيتها النار! أيتها النار! احرقي العصا لأن العصا لا تريد أن تضرب الكلب والكلب لا يريد أن يعض الخنزير والخنزير لا يريد أن يعبر فوق العتبة وأنا لن أصل إلى المنزل الليلة لكن النار رفضت طلبها،

سارت أبعد فأبعد وقابلت بعض الماء وقالت: أيها الماء! أيها الماء! أخمد النار لأن النار لا تريد أن تحرق العصا والعصا لا تريد أن تضرب الكلب والكلب لا يريد أن يعض الخنزير والخنزير لا يريد أن يعبر فوق العتبة وأنا لن أصل إلى المنزل الليلة، لكن الماء رفض، سارت مسافة أبعد قليلاً وقابلت ثوراً فقالت: أيها الثور! أيها الثور! اشرب الماء لأن الماء لا يريد أن يخمد النار والنار لا تريد أن تحرق العصا والعصا لا تريد أن تضرب الكلب والكلب لا يريد أن يعض الخنزير والخنزير لا يريد أن يعبر فوق العتبة وأنا لن أصل إلى منزلي الليلة لكن الثور رفض أن يفعل ذلك

مشت مسافة أبعد قليلاً وقابلت جزاراً وقالت: أيها الجزار! أيها الجزار! اذبح الثور لأن الثور لا يريد أن يشرب الماء والماء لا يريد أن يخمد النار والنار لا تريد أن تحرق العصا والعصا لا تريد أن تضرب الكلب والكلب لا يريد أن يعض الخنزير والخنزير لا يريد أن يعبر فوق العتبة وأنا لن أصل إلى منزلي الليلة لكن الجزار رفض أن يفعل ذلك، مشت أبعد قليلاً وقابلت حبلاً وقالت: أيها الحبل! أيها الحبل! اشنق الجزار لأن الجزار لا يريد أن يذبح الثور والثور لا يريد أن يشرب الماء والماء لا يريد أن يخمد النار والنار لا ترِيد أن تحرق العصا والعصا لا تريد أن تضرب الكلب والكلب لا يريد أن يعض الخنزير والخنزير لا يريد أن يعبر فوق العتبة وأنا لن أصل إلى منزلي الليلة لكن الحبل رفض طلبها

سارت أبعد قليلاً وقابلت فاراً وقالت: أيها الفار! أيها الفار! اقطع الحبل لأن الحبل لا يريد أن يشنق الجزار والجزار لا يريد أن يذبح الثور والماء لا يريد أن يخمد النار والنار لا تريد أن تحرق العصا والعصا لا تريد أن تضرب الكلب والكلب لا يريد أن يعض الخنزير والخنزير لا يريد أن يعبر فوق العتبة وأنا لن أصل إلى منزلي الليلة لكن الفار رفض ان يقطع الحبل 

مشت أبعد قليلاً وقابلت قطاً وقالت: أيها القط! أيها القط! اقتل الفار لأن الفار لا يريد أن يقطع الحبل والحبل لا يريد أن يشنق الجزار والجزار لا يريد أن يذبح الثور والثور لا يريد ان يشرب الماء والماء لا يريد أن يخمد النار والنار لا تريد أن تحرق العصا والعصا لا تريد أن تضرب الكلب والكلب لا يريد أن يعض الخنزير والخنزير لا يريد أن يعبر فوق العتبة وأنا لن أصل إلى منزلي الليلة لكن القط قال لها: إذا ذهبت إلى تلك البقرة هناك وأحضرت لي إناء من الحليب فسوف أقتل الفار

 لذلك ذهبت العجوز إلى البقرة لكن البقرة قالت لها : إذا ذهبت إلى مخزن التبن وأحضرت لي رزمة من التبن فسوف أعطيك حليباً  فذهبت العجوز إلى مخزن التبن وأحضرت التبن للبقرة ، أكلت البقرة التبن وأعطت المرأة العجوز الحليب وأخذته في اناء إلى القط

وبعد ان شرب القط للحليب بدأ يقتل الفار والفار بدء ان يقطع الحبل والحبل بدأ ان يشنق الجزار والجزار بدأ يقتل الثور والثور بدء ان يشرب الماء والماء بدء ان يخمد النار والنار بدأت ان تحرق العصا والعصا بدأت ان تضرب الكلب والكلب بدأ يعض الخنزير أما الخنزير الصغير فقفز مذعوراً فوق العتبة وهكذا وصلت المرأة العجوزة إلى منزلها في تلك الليلة.

إلى هنا تنتهى القصة، إلى اللقاء فى قصة جديدة 👋❤️
لمزيد من القصص يمكنك قراءة
أفضل 10 قصص انجليزية مترجمة عربي للأطفال الصغار

الكلمات المفتاحية
قصة العجوزة العنيدة
قصة الخنزير العنيد 

نتمنى ان تكون الحدوتة نالت إعجابك 🥰
    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat Sh3bya

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق