09‏/05‏/2020

قصة يونج الحقيقى و يونج الساحر - قصة خيالية قصيرة للأطفال

قصة خيالية قصيرة للأطفال - قصة يونج الحقيقى ويونج الساحر

قصة خيالية قصيرة للأطفال

في قديم الزمان عاش رجل فقير اسمه ( يونج ) وكان اصعب شئ فى العالم  بالنسبة له هو أن يتزوج لان والد حبيبته اعطاه مهلة شهر واحد ليجمع فلوس الزواج وان لم يستطيع سيزوج ابنته لرجل آخر فكان يذهب إلى أغنياء الناس ويرجوهم أن يعطوه نقوداً لعله يستطيع أن يتزوج وكان يحتاج إلى مبلغ كبير ليس لتغطية تكاليف الزواج بل لكي يعطيه لوالد العروس ايضاً ، فذهب يونج يتسول من باب لباب حتي استطاع  فى نهاية الأمر جمع المبلغ المطلوب 

وتزوج يونج فى الموعد المحدد وأحضر زوجته إلى أمه وبعد وقت قصير قال لأمه: (أمّاه ليس أمامي وسيلة لإعالتك أنتى وزوجتي ولذا فلا بد لى من السفر إلى بلاد بعيدة لأحصل على المال بطريقة أو بأخرى قد أغيب لسنوات لأني لن أرجع إلا ومعى اموال كثيرة والآن سأعطيك كل ما معي وعليكى أن تدبرى الأمر وتعتني بزوجتي) باركته أمه ثم سافر .

كان يوجد ساحر يدعُى ( ساخ ) وكان هذا الساحر يحب زوجة يونج كثيرا وحين تقدم لها رفضته لانها كانت تحب يونج ، وعندما سافر يونج الى بلد بعيدة ظهر هذا الساحر واخذ صورة يونج اى حول نفسه الى يونج وعندما ذهب الى البيت استعجبت امه وزوجته لانه عاد بهذه السرعة وظنوا انه يونج! والام لم تشك لحظة ان هذا ليس ابنها والزوجة ايضا لم تشك ابداً ان هذا ليس زوجها فقالت الزوجة: ما هذا كيف عدت بهذه السرعة؟ ألم تقل إنك ستبقى لسنوات لماذا غيرت رأيك؟
 
قال الساحر: اليوم ليس يوماً محظوظاً لذلك عدت إلى البيت وفضلاً عن ذلك لقد حصلت على بعض النقود ، وهكذا عاش الساحر في البيت كأنه مالكه وابن المرأة العجوز وزوج الزوجة التي تزوجت حديثاً ولأن الساحر ويونج كانوا يشبهون بعضا جداً فكل الناس في الحى اعتقدوا أن الساحر هو يونج الحقيقي

وبعد ثلاث سنوات عاد يونج من سفره وكم كانت دهشته حين وجد في المنزل شخصاً آخر يشبهه تماماً  فقال الساحر ليونج: من أنت؟ وماذا جئت تفعل هنا  في منزلي؟

رد يونج: من أنا ؟ دعني أسألك من أنت ؟ هذا منزلي وهذه أمي وهذه زوجتي

 قال الساحر: غريبة! كل الناس تعرف أن هذا هو منزلي وهذه زوجتي وتلك أمي وقد عشت هنا منذ سنوات عديدة وها أنت تدّعي أن هذا منزلك وأن تلك المرأة زوجتك لابدٌ من أنك رجل مجنون، طرد الساحر يونج وضربه ضرباً مبرحاً فذهب يونج إلى الملك ووضع قضيته بين يديه

وعندما رأى الملك الساحر الشبح ويونج الحقيقي اندهش جداً لان كل واحد منهما نسخة من الاخر ولم يدرك الملك كيف يحسم الخلاف ويوماً بعد يوم ذهب يونج إلى الملك يرجوه أن يعيد له منزله وزوجته وأمه وفي كل مرة لم يدرك الملك ما يقوله له بل كان يؤجل إلى اليوم التالي وكان يقول له في كل مرة: تعال غداً

وفي كل يوم كان يونج يغادر القصر باكياً قائلاً: أي عالم خبيث هذا! لقد طردُت من بيتي وأخذ شخص آخر زوجتي وأي ملك هذا إنه لا يحكم بالعدل

ثم حدث أن يونج وهو يمر كل يوم خارج محكمة المدينة كان يجتاز بقعة يتجمّع فيها عدد كبير من رعاة البقر فكانوا يلعبون ويتركون الأبقار ترعى في الغابة ثم يلتقون تحت شجرة هائلة ويلعبون لعبة المملكة حيث يُختار أحداً من الرعاة ملكاً وآخر رئيس وزراء أو وزيراً وآخر مسؤول شرطة وآخرون يلعبون دور العساكر

كل يوم كان أولئك الرعاة يشاهدون يونج يمر وهو يبكى وفي أحد الأيام سأل ملكهم وزيره عما إذا كان يعرف لماذا ييكي هذا الرجل فلم يستطع الوزير أن يجيب فأمر الملك أحد العساكر أن يحضر يونج إليه فذهب أحدهم ليحضره
 
وقال له: الملك يريدك أن تقف بين يديه في الحال

فقال يونج: لماذا؟ لقد جئت الآن من قصر الملك وقد طلب مني أن اذهب اليه غداً فلماذا يريدني أن اتى اليه مرةٌ ثانية

فرد العسكري ملكنا هو الذي يريدك ، ملكنا الراعي !

فذهب يونج مع العسكري على امل ان يجد حل لمشكلته وعندما وصل سأله الملك الراعي: لماذا تبكي كل يوم وانت خارج من قصر الملك أخبره يونج بقصته المحزنة وبعد أن سمع الملك الراعي الحكاية قال: لقد فهمت قضيتك وسوف أعيد لك كل حقوقك فقط اذهب إلى الملك واطلب منه أن يسمح لي بالحكم في قضيتك
 
عاد يونج إلى الملك وطلب من جلالته أن يحيل قضيته إلى الملك الراعي الذي استعد أن يحكم فيها سمح الملك بذلك بعد أن حيرته هذه القضية طويلاً نظر الملك الراعي في المسألة كلها وحدد اليوم التالي للمحاكمة أحضر الملك الراعي معه إناء ذات عنق ضيق، فحضر ساخ الساحر ويونج الحقيقي امام الملك الراعي وبعد فحص دقيق للشهود وتقديم الدعوى والإجابة قال الملك الراعي: حسناً لقد سمعت ما يكفي وسأحكم في القضية حالاً ، وقال من يستطيع منكم ان يدخل داخل الإناء فالمحكمة تقرٌ أنه المالك الحقيقي للمنزل وهو عنوان الخلاف كله ، وسأل من منكما يستطيع الدخول داخل الاناء ؟

قال يونج الحقيقي: هذا ظلم! فانا لن استطيع مطلقاً ان ادخل داخل الاناء 

فقال له الملك : حسناً اذن انت ليس مالك البيت الحقيقي ، ولو هذا الرجل استطاع ان يدخل الاناء فسأحكم له بالبيت والزوجة اما انت ستقطُع رأسك

وقال الملك للساحر: إن استطعت أن تدخل الاناء فالمنزل والزوجة والأم ملك لك أنت فرد الساحر: إنك ملك رائع وبالطبع استطيع الدخول !

وتصديقاً لما يقوله وأمام دهشة الجميع جعل الساحر من نفسه مخلوقاً صغيرا مثل الحشرة ثم دخل فى الاناء وسريعاً أغلق الملك الراعي الاناء وعجز الساحر عن الخروج منها عندئذ قال الملك الراعي ليونج : احرق هذا الاناء وعد إلى بيتك وزوجتك وأمك ،فعل يونج ما أمره به الملك وعاش سعيدا لسنوات عديدة وخلف البنين والبنات.

إلى هنا تنتهى القصة، إلى اللقاء فى قصة جديدة 👋❤️
لمزيد من القصص يمكنك قراءة
قصص قبل النوم
قصص للاطفال

الكلمات المفتاحية
قصة خيالية ممتعة وقصيرة

نتمنى ان تكون الحكاية نالت إعجابك 🥰
    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat Sh3bya

هناك تعليق واحد: