07‏/05‏/2020

قصة القرد الطماع - قصة عن الطمع للاطفال

  قصة عن عقوبة الطمع للاطفال - قصة القرد الطماع

قصة عن الطمع للاطفال

في بلدة لا تبعد كثيراً عن منزل (باراك) عاش ملك عظيم له ثلاث بنات جميلات لا أحد يعرف أسمائهم سوى أفراد عائلتهم وذات يوم أعلن والدهم أنه سيزوج بناته الثلاث لأي رجل يتمكن من معرفة أسمائهم  فقرر باراك ان يعرف تلك الأسماء،

كان أول ما فعله هو أن اشترى جرة كبيرة من العسل واتجه إلى المكان الذي تستحم فيه بنات الملك وحين وصل إلى هناك تسلق إلى قمة شجرة تحمل فاكهة صغيرة الحجم قطف بعضاً من هذه الفاكهة وصب عليها العسل عندما رأى الأميرات يقتربن ألقى ثمرة على الأرض وأخذ ينظر، ظنت الفتيات أنها سقطت من تلقاء نفسها فركضت واحدة منهم لالتقاطها حين تذوقتها تعجبت من حلاوة طعمها ونادت على اختها الثانية باسمها فألقى باراك ثمرة أخرى التقطتها الأميرة الثانية فشكرت الاميرة الثانية الاميرة الاولى التى نادتها بالاسم ! وبعد ذلك نادت على اختها الثالثة باسمها وبهذه الطريقة عرف باراك اسمائهم ثم نزل من الشجرة بعد مغادرة الأميرات وأسرع إلى البلدة وذهب إلى كل رجال البلدة رفيعي الشأن يدعوهم للحضور إلى لقاء في قصر الملك يوم غد، بعد ذلك قام بزيارة صديقه القرد لكي يقوم بدور المذيع في الجلسة التي ستنعقد في اليوم التالي فأخبر باراك القرد بالأسماء الثلاثة ليذيعها من خلال فمه في الوقت المناسب.

وفي صباح اليوم التالي اجتمع الملك وحاشيته في وقت مبكر كالمعتاد كما طلب منهم باراك ، وذكر باراك الملك بوعده الذي يقضي بأن يزوّج بناته الثلاث للرجل الذي يكتشف أسمائهم  فطلب الملك سماع الأسماء عندئذ اعطي باراك الاشارة للقرد لكي ينطق بالأسماء، وبالفعل قال القرد اسماء الثلاث بنات بصوتً عالى

تفاجأ الملك وحاشيته كثيراً واقترب القرد من الملك وقال له: الان سلمني بناتك الثلاثة! حزن الملك ولكنه لا يستطيع أن يخلف وعده الذي يقضي بتزويج بناته الثلاث من الذي يتمكن من معرفة أسمائهم لذا فقد زوج الملك بناته الثلاث للقرد

غضب باراك كثيراً مفسراً بأنه هو من أخبر القرد بالأسماء ولكن القرد انكر ذلك ، فقال باراك للملك: يجب أن احصل على اثنتين من الفتيات على الأقل ويحصل القرد بالتالي على الثالثة فرفض الملك، توسل باراك كثيراً كي يحصل على واحدة منهم على الاقل لكن طلبه هذا رفض كذلك، وقال الملك له اني وعدت ان ازوج بناتى الثلاث لمن ينطق اسمائهم والقرد هو الذي فعل ذلك وليس انت ، فعاد باراك إلى بيته ومزاجه فى حالة سيئة  للغاية وقرر الانتقام من القرد  لسرقة زوجاته منه،

فكر باراك كثيراً لكنه لم يجد طريقة يعاقب بها القرد إلا أنه توصل أخيراً إلى فكرة، حيث ذهب إلى الملك وأوضح له أنه ينوي الذهاب في رحلة طويلة صباح اليوم التالي وأبدى رغبة بأنه سيشرع في رحلته في وقت مبكر جداً لذا توسل إلى الملك ليساعده لان كان لدى الملك ديك يصيح وقت الفجر كي يوقظه إن رغب بالاستيقاظ باكراً فطلب باراك من الملك ان يأمر ديكه بالصياح صباح اليوم التالي حتى يتأكد باراك من المغادرة في الوقت المحدد فوعده الملك بذلك وبعد ان حل الظلام ذهب باراك إلى المكان الذي ينام فيه الديك وبسرعة أمسك بالطائر وذبحه ثم حمله إلى بيت القرد حيث كان الكل نائماً وقام بطبخ الديك بهدوء ووضع ريشه تحت سرير القرد وبعض اللحم في طبق ووضعه قريباً من يد القرد وبعد ذلك أخذ باراك بعض الماء المغلي وصبه في فم القرد فجعله أبكماً  

ولما طلع الصباح ذهب إلى الملك ولامه على عدم سماحه للديك بالصياح دهش الملك كثيراً لسماعه أن الديك لم ينفذ اوامره، أرسل أحد خدمه كي يجد الديك ويحضره ولكن الخادم عاد وقال للملك احداً ما سرق الديك! أمرهم الملك بأن يجدوا اللص فلم يعثروا له على أثر في أي مكان فقال باراك للملك: من الممكن ان يكون القرد المحتال هو الذي سرق الديك كما سرق زوجاتي الثلاث مني قبل ذلك وبناءً على كلام باراك ذهب الرجال لتفتيش منزل القرد وبالتأكيد وجدوا هناك ما تبقى من الديك مطبوخاً وجاهزاً للأكل كما وجدوا ريشه تحت السرير فاستجوبوا القرد ولكن القرد لم يستطيع الإجابة وكل ما استطاع فعله هو أن يحرك رأسه إلى الأعلى والأسفل من دون فائدة فظنوا أنه يرفض التكلم لذا قبضوا عليه وقدموه للملك وعندما سأله الملك بنفسه لم يستطع إلا تقديم الإجابة نفسها كرد على أسئلة الملك الأمر الذي أغضب صاحب الجلالة بشدة فهو لم يعرف أن باراك قد أصاب الحيوان بالبكم وحاول القرد جاهداً أن يتكلم فلم يستطع، حكم عليه الملك بتهمة السرقة وكان عقابه أن تؤخذ منه زوجاته ويجري تزويجهم لباراك وبهذه الطريقة تزوج باراك بنات الملك الثلاث وعاش القرد باقي حياته اخرس.  
 
إلى هنا تنتهى القصة، إلى اللقاء فى قصة جديدة 👋❤️
لمزيد من القصص يمكنك قراءة
5 قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة للاطفال
10 قصص حيوانات هادفة للأطفال

نتمنى ان تكون الحكاية نالت إعجابك 🥰
    لتجدنا على جوجل اكتب 7Kayat Sh3bya

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق